على غرار النمسا.. نشر خريطة لجوامع ودور عبادة المسلمين في ألمانيا

تاريخ النشر: 02.06.2021 | 21:49 دمشق

إسطنبول - وكالات

نشرت مجموعة ألمانية تزعم أنها مختصة في الدراسات، خريطة تظهر مواقع جوامع ودور عبادة المسلمين في مدينة كاسل، وسط البلاد.

الخريطة التي نشرتها "مجموعة كاسل للدراسات"، حملت اسم "الخريطة الإسلاموية في كاسل" وتضمنت بيانات حول الجهات التي شيدت دور العبادة في المدينة، وبجانبها أعلام بلادها.

كما تضمنت الخريطة بيانات مفصلة عن دور العبارة المشار إلى مواقعها.

وأفادت المجموعة المذكورة، في بيان لها عبر موقعها الإلكتروني، بأن مدينة "كاسل" باتت "مركزاً للإسلام السياسي"، منتقدة الجماعات الإسلامية الألمانية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام من إطلاق وزيرة الاندماج النمساوية سوزان راب موقعا على الإنترنت يسمى "الخريطة الوطنية للإسلام" أعده "مركز توثيق الإسلام السياسي" تتضمن قائمة أسماء ومواقع أكثر من 620 مسجدا وجمعية إسلامية ومسؤولين مسلمين.

ولاقت هذه الخطوة انتقادات من قبل أطياف مختلفة في المجتمع، لا سيما وأنها تشبه ما قام به الألمان النازيون من تحديد مواقع مراكز عمل اليهود.

وكشفت جماعة المجتمع الديني الإسلامي في النمسا (IGGOE)،  أنها تعتزم رفع دعوى قضائية ضد الحكومة النمساوية، بسبب إطلاقها الموقع المثير للجدل. 

وحذّرت جماعة الـ"IGGOE" - وهي منظمة حكومية دولية تمثل مصالح المسلمين في النمسا - مِن "وصم جميع المسلمين الذين يعيشون في النمسا بأنهم خطر محتمل على المجتمع، والنظام القانوني الديمقراطي في البلاد".

وأضافت - بحسب ما ذكرت وكالة "الأناضول" التركيّة - أنّ "هذه الحملة تغذّي العنصرية وتعرّض المواطنين المسلمين لمخاطر أمنية هائلة".