عقوبات ترمب تخرج مليون برميل نفط إيراني من الأسواق

عقوبات ترمب تخرج مليون برميل نفط إيراني من الأسواق

الصورة
إيرانيان يصرفان العملة(رويترز)
06 تشرين الثاني 2018
 تلفزيون سوريا - وكالات

خسرت إيران إيرادات نفطية تصل قيمتها إلى ملياري دولار منذ انسحاب الولايات المتحدة الأميركية من الاتفاق النووي في أيار الماضي، كما واصل الريال الإيراني هبوطه أمام الدولار الأميركي عقب سريان حزمة العقوبات الثانية. 

وقال برايان هوك مبعوث الولايات المتحدة الخاص بإيران للصحفيين"لقد أخرجنا مليون برميل (من النفط) من السوق وهذا وحده سيقلص إيرادات النظام الإيراني النفطية بملياري دولار".

صادرات النفط الإيرانية سجلت هبوطا حادا منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في منتصف العام الحالي أنه سيعيد فرض عقوبات على طهران، بهدف خفض صادراتها من النفط إلى أقصى حد ممكن.

وسادت مخاوف من صدمة في أسواق الطاقة وزيادة أسعار النفط لكن ترمب أوضح أنه"فيما يتعلق بالنفط، الأمر مهم جدا. فرضنا أشد عقوبات على الإطلاق، لكن بالنسبة للنفط نريد أن نسير بوتيرة أبطئ قليلا لأني لا أريد أن أرفع أسعار النفط في العالم".

وأضاف "هذا لا علاقة له بإيران... بإمكاني أن أخفض (صادرات) النفط الإيراني إلى صفر على الفور، لكن هذا سيسبب صدمة في السوق. لا أريد أن أرفع أسعار النفط".

من جهتها تسعى إيران إلى تصدير ما لايقل عن 1.1 مليون برميل يوميا من الخام، إلا أن وكالة رفينيتيف أظهرت تراجع الصادرات الإيرانية إلى مليون برميل يوميا منذ بداية تشرين الثاني الحالي.

وفي إطار العقوبات الأميركية علقت شبكة سويفت للتراسل المالي أمس وصول بعض البنوك الإيرانية إلى نظام التراسل الخاص بها بهدف الحفاظ على استقرار النظام العالمي حسب ما ذكرت في بيان.

كما واصل الريال الإيراني انخفاضه لمستويات قياسية أمام العملات الأجنبية وبلغ سعر الدولار الواحد أما الريال 150 ألفاً، ووصل سعر اليورو إلى 170 ألفا والجنيه الإسترليني إلى 190ألفا.

وفقد الريال الإيراني 75 في المئة من قيمته منذ بداية العام، وسط تدهور اقتصادي أدى إلى حركات احتجاجية في العاصمة طهران وعدد من المدن الإيرانية، إضافة للاحتجاج على التدخل العسكري في سوريا وتمويل إيران للميليشيات التابعة لها بمليارات الدولارات. 

شارك برأيك