عقوبات أميركية تطال شبكة روسية إيرانية تزود نظام الأسد بالنفط

عقوبات أميركية تطال شبكة روسية إيرانية تزود نظام الأسد بالنفط

الصورة
20 تشرين الثاني 2018
تلفزيون سوريا - وكالات

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية اليوم الثلاثاء عن عزمها تفكيك شبكة إيرانية روسية قالت إنها توفر الملايين من براميل النفط لنظام الأسد وتمول "فيلق القدس" وميليشيا "حزب الله" و"حماس".

وبحسب وكالة رويترز فإن الولايات المتحدة فرضت عقوبات على ستة أفراد وثلاثة كيانات بهدف تفكيك هذه الشبكة.

واتهم مسؤولون أميركيون روسيا بتسهيل تسليم النفط من إيران إلى سوريا، وذلك من خلال استخدام مجموعة مختلفة من الآليات في محاولة لإخفاء الشحنات والمدفوعات المتعلقة بالنفط.

وقال وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشين "نتحرك اليوم ضد مخطط معقد تستخدمه إيران وروسيا لدعم نظام بشار الأسد ولتوفير الأموال للنشاط الإيراني الخبيث".

وأضاف منوتشين "مسؤولو البنك المركزي الإيراني مستمرون في استغلال النظام المالي العالمي".

وأفادت وزارة الخزانة الأميركية بأنه من بين المستهدفين بالعقوبات الأميركية السوري محمد عامر الشويكي وشركته جلوبال فيجن جروب ومقرها روسيا بالإضافة للسوري حاج عبد الناصر واللبناني محمد قاسم البزال والروسي أندريه دوجاييف والإيرانيان رسول سجاد وحسين يعقوبي مياب، فيما توجد اثنان من الكيانات المستهدفة بالعقوبات في روسيا والثالث في إيران.

وأوضح بيان وزارة الخزانة الأميركية بأنّ الكيانات والأفراد الذين طالتهم العقوبات تورطوا في مخطط خبيث لتعزيز رأس النظام بشار الأسد، عبر إمداده بالنفط من خلال إيران، في تحد للعقوبات الأميركية على طهران.

كما أشار البيان إلى أنّ نظام الأسد قام بتحويل مبالغ مقابل هذا النفط إلى حركة "حماس" و"حزب الله" اللبناني، بناء على توجيهات من إيران.

شارك برأيك