عشرات الغارات على خان شيخون ومناطق أخرى من إدلب وحماة

تاريخ النشر: 20.07.2019 | 19:07 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:43 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

شنّت طائرات النظام وروسيا اليوم السبت، عشرات الغارات الجوية على مناطق متفرقة من محافظتي إدلب وحماة، وتركّز القصف الجوي لليوم الثاني على التوالي على مدينة خان شيخون جنوبي إدلب.

ووثّق الدفاع المدني 37 غارة جوية بالصواريخ الفراغية شديدة الانفجار و12برميلاً متفجراً وغارتين بصواريخ تحمل قنابل عنقودية، ضربت مدينة خان شيخون منذ صباح اليوم وحتى الساعة الخامسة عصراً.

وأدى القصف المركّز على مدينة خان شيخون إلى دمار واسع في منازل المدنيين والبنى التحتية، حيث تم استهداف مدرستين للتعليم الأساسي ومخبز مدمّر سابقاً ومسجد ومركز للدفاع المدني، مدمّر أيضاً بهجمات سابقة.

 

 

وفارقت امرأة الحياة متأثرة بجروح أصيبت بها في وقت سابق جراء قصف الطيران الحربي الروسي على مدينة جسر الشغور قبل أيام.

وطال القصف الجوي بالصواريخ والبراميل، بلدات ترعي وترملا وأرينبة وبصلية ومعرزيتا وحيش والركايا ومعرة حرمة، بريف إدلب الجنوبي، دون أنباء عن ضحايا مدنيين.

أما في ريف حماة الشمالي، فقد قصفت طائرات النظام وروسيا مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وبلدات الأربعين والسرمانية والقرقور، بالإضافة إلى قرى جبل شحشبو.

وأعلنت الجبهة الوطنية للتحرير عن تدمير سيارة نقل عسكرية لقوات النظام على جبهة البحصة بريف حماة الغربي، بصاروخ مضاد للدروع، ما أدى إلى مقتل كل من فيها، بينهم ضابط برتبة عالية.

واستهدف جيش العزة العامل في ريف حماة الشمالي، بالمدفعية الثقيلة، تجمّعات قوات النظام وروسيا في الشيلوط، ومرابط المدفعية الإيرانية في قصر معروف.