عراقيون يتظاهرون في بغداد للمطالبة بالكشف عن منفذي الاغتيالات بحق الناشطين

تاريخ النشر: 25.05.2021 | 12:20 دمشق

إسطنبول - وكالات

تجمّع آلاف المتظاهرين العراقيين القادمين من محافظات الوسط والجنوب، اليوم الثلاثاء، في العاصمة العراقية بغداد تمهيدا لإقامة مظاهرة "مليونية" ضد الحكومة لعدم كشفها عن قتلة المتظاهرين والناشطين في الحراك الشعبي.

وكالة "الأناضول" قالت إن "آلافا من المتظاهرين وصلوا خلال الساعات الماضية إلى بغداد قادمين من محافظات بابل وواسط (وسط)، والبصرة وميسان وذي قار والمثنى والنجف وكربلاء والديوانية (جنوب)".

وأضافت أن المتظاهرين تجمعوا في ساحتي الفردوس والنسور وسط وغربي بغداد، تمهيدا لإقامة تظاهرة موحدة في ساحة "التحرير" وسط العاصمة.

وكان الحراك الشعبي دعا إلى المظاهرة "المليونية"، منذ أسبوعين، للتنديد بعجز الحكومة عن كشف قتلة المحتجين والناشطين في الحراك.

وفي 9 أيار الجاري، اغتال مسلحون مجهولون "رئيس تنسيقية الاحتجاجات" في كربلاء، إيهاب الوزني قرب منزله بكربلاء ذات الغالبية الشيعية وفق بيان لـ "خلية الإعلام الأمني" التابعة لوزارة الدفاع العراقية.

وفجر اغتيال الوزني احتجاجات غاضبة في عدة مناطق بالعراق بينها كربلاء وذي قار والعاصمة بغداد استمرت لأيام، في حين أمر رئيس الوزراء، مصطفى الكاظمي بإجراء تحقيق عاجل في الحادث وتقديم الجناة للعدالة.

والوزني واحد من عشرات الناشطين الذين قضوا على يد مسلحين مجهولين منذ بدء الاحتجاجات في تشرين الأول 2019، ولا تزال مستمرة على نحو محدود، ونجحت في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة، عادل عبد المهدي.

ووفق إحصائيات حكومية، فإن 565 شخصا من المتظاهرين وأفراد الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات، بينهم عشرات الناشطين الذين تعرضوا للاغتيال على يد مجهولين.

وشكلت الحكومة العراقية لجانا عديدة للكشف عن قتلة المتظاهرين والناشطين منذ عام 2019، لكنها حتى الآن لم تعلن أي تفاصيل.