عام على مجزرة خان شيخون.. وقفات احتجاجية في إدلب

تاريخ النشر: 04.04.2018 | 23:04 دمشق

آخر تحديث: 21.08.2020 | 11:40 دمشق

تلفزيون سوريا

نظّم الدفاع المدني في محافظة إدلب، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية في الذكرى الأولى لـ مجزرة الكيماوي التي ارتكتبها قوات النظام في مدينة خان شيخون، وأسفرت عن وقوع مئات الضحايا في صفوف المدنيين معظمهم أطفال.

وقال مدير الدفاع المدني في إدلب "مصطفى الحاج يوسف" لموقع تلفزيون سوريا، إنهم نظّموا وقفة بعد مرور عام على مجزرة الكيماوي في خان شيخون، طالبوا خلالها المجتمع الدولي بتحمّل مسؤولياته تجاه المدنيين، ومحاسبة مرتكبي هذه الجرائم.

ودعا الدفاع المدني - وفقاً لـ "الحاج يوسف" - إلى الوقف الفوري للقصف، وحماية المدنيين، ووقف التهجير القسري، مطالبين في الوقتِ عينه، احترام وحماية المنشآت الطبية ومراكز الدفاع المدني وعمال الطوارئ الإنسانية، لـيؤدوا واجباتهم على أكمل وجه.

بدوره، نظّم المجلس المحلي لمدينة خان شيخون، وقفة مماثلة في الذكرى الأولى لمجزرة الكيماوي في المدينة، شارك فيها مئات الأشخاص بينهم أهالي الضحايا، رافعين لافتات كتب على بعضها "عام على مجزرة الكيماوي والمجرم ما زال يقتلنا"، "لولا الموافقة الدولية لما تجرأ الأسد على استخدام الكيماوي".

كذلك، أقيمت ندوة في خان شيخون للفعاليات المدنية بالشمال السوري، للتعبير عن تضامنهم مع ذوي الضحايا الذي قضوا نتيجة الاستهداف الكيماوي قبل عام، والمنكوبين في جميع أنحاء سوريا، أكّد خلالها الدفاع المدني على الاستمرار في عمله الإنساني، ونشر مقطعاً مصوّراً عن "مجزرة الكيماوي في خان شيخون".

يذكر أن "الآلية المشتركة" للتحقيق بالهجمات الكيماوية في سوريا، أصدرت تقريرا يحمّل النظام مسؤولية الهجوم الكيمياوي بـ"غاز السارين" على مدينة خان شيخون، في الرابع من شهر نيسان عام 2017، والذي أدى إلى مقتل نحو 100 مدني وإصابة أكثر من 300 بينهم أطفال ونساء بحالات "اختناق".

إلى ذلك، توعّدت الولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا، في وقت سابق اليوم، بمحاسبة النظام في سوريا على ارتكابه مجزرة الكيماوي في مدينة خان شيخون العام الفائت، وسط إدانات طالت روسيا لعدم تجريدها "النظام" من ترسانة الأسلحة الكيماوية.

مقالات مقترحة
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا
كورونا يواصل انتشاره في الهند وتحذيرات من موجة ثالثة "حتمية"
 تركيا.. 10 ملايين شخص تلقوا جرعتين من لقاح كورونا