طفل سوري يتعرض للطعن والسرقة في غازي عنتاب (فيديو)

طفل سوري يتعرض للطعن والسرقة في غازي عنتاب (فيديو)

الصورة
الطفل السوري الذي تعرض للطعن في مدينة عنتاب (إنترنت)
02 كانون الأول 2018
 تلفزيون سوريا - متابعات

تعرض يافع سوري في ولاية غازي عنتاب التركية للطعن من قبل شبان أتراك سرقوا هاتفه ومبلغ 400 ليرة تركية، حيث يرقد الآن في العناية المشددة.

وتداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر اللاجئ السوري محمد ميمة البالغ من العمر 17 عاماً بعد تعرضه للطعن، ووصول الشرطة التركية وفريق إسعاف إلى مكان الحادثة.

 

 

ونشر أقرباء الفتى على مواقع التواصل الاجتماعي أن محمد يرقد الآن في العناية المشددة بعد خروجه من عملية استغرقت ساعتين، حيث تعرض لنزيف حاد في الكبد، كما طعن أيضاً في قدمه.

وقال رشيد عصام الدين خال الطفل على حسابه في فيسيبوك إن شباناً أتراكاً وصفهم بـ "الزعران" طعنوا محمد قرب مستوصف يونالدة في مدينة عنتاب وسرقوا هاتفه ومبلغ 400 ليرة تركية هي عبارة عن أجرته الأسبوعية في عمله.

وأشار عصام الدين إلى أن الشرطة التركية بدأت بالتحقيقات حول الحادثة التي وقعت في وضح النهار.

يذكر أن حادثة مماثلة في مدينة عنتاب أودت بحياة الشابة السورية غنى أبو صالح (19 عاماً)، في الثامن من شهر تشرين الثاني المنصرم، بعد تعرضها للطعن من قبل شابين يافعين تركيين حاولا سرقة هاتفها وحقيبتها.

وأعلنت مديرية الأمن في ولاية غازي عنتاب إلقاء القبض على المشتبه بهما في جريمة قتل الفتاة السورية (غنى أبو صالح) بعد يومين من الحادثة، وأن التحقيقات معهما ما تزال مستمرة.

ويعيش في مدينة عنتاب التركية أكثر من 450 ألف لاجئ سوري، 91% منهم من محافظة حلب، وشهدت المدينة عدداً من الجرائم من بينها اغتيال الصحفيين السوريين ناجي الجرف في أواخر عام 2015، وزاهر الشرقاط في نيسان من عام 2016.

شارك برأيك