ضمن سلسلة الاغتيالات.. انفجار بدرعا يستهدف قادة مقربين من روسيا

تاريخ النشر: 18.09.2020 | 08:49 دمشق

درعا- خاص

انفجرت عبوة ناسفة، مساء أمس الخميس، في سيارة قيادي في "اللواء الثامن" في درعا في مدينة "بصرى الشام" بريف درعا الشرقي.

وأفادت مصادر محلية لتلفزيون سوريا أن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة "قاسم المقداد" الملقّب بـ "الحوت" القيادي في اللواء الثامن التابع لـ "الفيلق الخامس" المدعوم روسيّاً.

اقرأ أيضاً: درعا.. ثلاث عمليات اغتيال ومقتل مدني تحت التعذيب

وأضافت المصادر أن الانفجار أسفر عن إصابة "علي المقداد" نائب قائد اللواء الثامن الذي كان يرافق "قاسم المقداد" أثناء وقوع الانفجار، وتم نقله مع بقية المصابين إلى مشفى المدينة.

يذكر أن قاسم المقداد كان من بين العناصر الذين اقتحموا بلدة "أم ولد" في ريف درعا الشهر الفائت، واعتقلوا عدداً من أبنائها.

وتشهد محافظة درعا، بشكل شبه يومي، عمليات اغتيال متزايدة على يد مسلّحين مجهولين تستهدف مقاتلين سابقين في الجيش الحر شاركوا بالمصالحات مع النظام، كما تستهدف عناصر وموظفين لدى النظام، وثّق "تجمع أحرار حوران" منها خلال شهر آب الفائت فقط، 25 عملية ومحاولة اغتيال، أدّت إلى مقتل 25 شخصاً وإصابةِ 19 آخرين.