ضمن حملة "التنمية في التعليم".. افتتاح مدرستين في تل أبيض

تاريخ النشر: 17.03.2021 | 13:10 دمشق

إسطنبول - وكالات

اُفتتحت مدرستان ابتدائيتان، في مدينة تل أبيض شمالي سوريا بعد الانتهاء من عمليات الترميم والصيانة، ضمن إطار حملة "التنمية في التعليم" التي تقودها تركيا في المنطقة.

وبحسب وكالة "الأناضول" فإنه بجهود مشتركة لمركز الدعم المعني بسوريا التابع لولاية شانلي أورفة التركية ومؤسسة "أمة كير" الباكستانية التي تتخذ من بريطانيا مقرا لها، وتعمل في المجال الإغاثي، افتُتِحَت المدرستان في منطقة تل أبيض.

والمدرستان هما "عين العروس" في مدينة تل أبيض و"حسن العيسى" في بلدة سلوك.

 

 

وشارك في مراسم الافتتاح والي شانلي أورفة، عبد الله أرين، ونائبه، أوغوز أردي أتاك، ورئيس المجلس المحلي لمدينة تل أبيض، وائل الحمدو، وشكر "أرين" في كلمته، جميع المؤسسات والأشخاص الذين بذلوا الجهود في عمليات الترميم والصيانة.

وقال مدير التربية في تل أبيض، سامر الحمدو، إن المدرستين تتضمن 28 صفا دراسيا، مؤكداً أنهم سيعملون على إعادة تأهيل جميع المدارس في المنطقة بالمرحلة القادمة، من خلال صيانتها وترميمها.

ويوجد في الوقت الراهن 282 مدرسة في منطقة تل أبيض تقدم خدماتها التعليمية لـ 28 ألف طالب.

وافتتحت في مدينة اعزاز شمالي حلب، في كانون الثاني الفائت، أول مكتبة لدعم العملية التعليمية، برعاية من وزارة التربية والتعليم التركية، وتضمنت المكتبة كتبا ومؤلفات وأبحاثا باللغات العربية والتركية والكردية، بهدف تعزيز ثقافة الطلاب والدارسين في المدينة.

وفي الـ 17 من أيلول الفائت، افتتح معهد "يونس إمره" الثقافي التركي، فرعا له في مدينة اعزاز، كما يواصل المعهد منذ عام 2016، تقديم خدماته التعليمية في سوريا، لاسيما في المناطق التي سيطرت عليها القوات التركية و"الجيش الوطني" خلال عمليات "غصن الزيتون" و"درع الفرات"، حيث بدأت عملية لتطبيع الحياة الاجتماعية والاقتصادية.

"الوطني الكردي" يتضامن مع درعا ويطالب المجتمع الدولي بالتحرك لوقف اقتحامها
الأمم المتحدة تعرب عن قلق بالغ إزاء التصعيد في درعا وتدعو لوقف إطلاق النار
"جود" تدعو المجتمع الدولي للتدخل في درعا وتطالب روسيا بضبط الأمور
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة
جو بايدن يقترح منح 100 دولار لكل شخص يتلقى اللقاح المضاد لكورونا
منها سوريا.. دول لم تتجاوز نسبة التطعيم فيها 1%