ضحايا نساء وأطفال بغارات لـ"التحالف" جنوبي الحسكة

تاريخ النشر: 13.05.2018 | 23:47 دمشق

تلفزيون سوريا

ارتكبت طائرات حربية تابعة لـ التحالف الدولي، مجزرة في قرية يسيطر عليها تنظيم "الدولة" جنوبي مدينة الشدّادي بريف الحسكة، راح ضحيتها عدد مِن المدنيين بينهم نساء وأطفال.

وقال ناشطون محلّيون لـ موقع تلفزيون سوريا، إن غارات لـ طائرات التحالف الدولي استهدفت، فجر اليوم الأحد، قرية "الحمادي" جنوبي الشدّادي، ما أسفر عن مقتل ثمانية مدنيين (خمس نساء وثلاثة أطفال)، وجرح نحو عشرين آخرين، أسعفوا إلى نقطة طبية في المنطقة.

ووثّق الناشطون أسماء الضحايا الذين قضوا في الغارة وهم "مريم العبيد (زوجة أحمد العزيز الحمادي)، شيخة العزيز، زوجة عزيز الحمادي (حامل)، ورود العزيز، فاطمة العزيز، قيس العزيز، مريم العزيز، أحمد العزيز".

وسبق أن قتل 20 مدنياً بينهم عائلات بأكملها ولاجئون عراقيون وجرح عشرات آخرون، مطلع شهر أيار الجاري، بغارات مماثلة لـ طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي، استهدفت قرية القصر التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" على الحدود السورية - العراقية جنوبي الحسكة.

وتتزامن تلك المجازر، مع إعلان "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، قبل أسبوعين، بدء المرحلة الثانية والأخيرة مِن حملتها العسكرية "عاصفة الجزيرة" ضد تنظيم "الدولة" فيما تبقّى له مِن مناطق شرق نهر الفرات.

يشار إلى أن تنظيم "الدولة" يتمركز في مساحات ضيقة بمنطقة حوض الفرات، بدءاً من أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية – العراقية قرب البوكمال، وذلك عقب خسارته لأبرز معاقله هناك لصالح قوات النظام و"قسد" من الجانب السوري، ولصالح القوات العراقية و"الحشد الشعبي" من الجانب العراقي.
 

مقالات مقترحة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام
كورونا.. 15 وفاة و401 إصابة جديدة في جميع مناطق سوريا
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟