ضحايا مدنيون في حماة وحلب نتيجة قصف النظام وانفجارين منفصلين

تاريخ النشر: 11.04.2019 | 12:04 دمشق

آخر تحديث: 19.02.2020 | 00:00 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قُتل مدنيان اثنان، في القصف المدفعي لقوات النظام الليلة الماضية على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي، كما قُتل مدني وجرح خمسة آخرون بانفجارين منفصلين في بلدتين من محافظة حلب.

وأفاد مراسل تلفزيون سوريا أن قوات النظام المتمركزة في حاجز المداجن، استهدفت الليلة الماضية أطراف مدينة اللطامنة في ريف حماة الشمالي، بالمدفعية الثقيلة، ما تسبب بمقتل مدنيين اثنين وجرح ثالث، كما طال القصف المدفعي مدينة كفرزيتا المجاورة.

وفارق رجل الحياة وأصيب اثنان آخران، يوم أمس الأربعاء، جراء انفجار أسطوانة غاز في منزلهم في قرية كفر ناصح بريف حلب الغربي.

وانفجرت قنبلة عنقودية من مخلفات قصفٍ سابق على مدينة حريتان شمالي حلب، ما أدى لإصابة 3 أطفال بجروح.

واستهدفت مدفعية النظام يوم أمس بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي بأكثر من 30 قذيفة، وطال القصف المدفعي محيط مدينة خان شيخون وتل الشيح وبلدات تحتايا وجرجناز ومعرشمارين وتلمنس، دون وقوع إصابات في صفوف المدنيين.

يشار إلى أن قوات "نظام الأسد" - بدعم روسي - ما تزال ترتكب المجازر في محافظة إدلب، وتخرق اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، كما أنها كثّفت مِن قصفها، بعد ساعات مِن تسيير أول دورية للجيش التركي، في اليوم العاشر مِن شهر آذار الجاري، إذ أكّد الأخير حينها، أنه لن يكون هنالك أي استهداف من قبل "النظام" للمنطقة.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام