ضحايا بينهم أطفال بقصفٍ مستمر لـ"نظام الأسد" على إدلب

تاريخ النشر: 19.02.2019 | 14:02 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعة

قضى عدد مِن المدنيين بينهم أطفال، اليوم الثلاثاء، بقصفٍ صاروخي ومدفعي لـ قوات "نظام الأسد" على مدن وبلدات في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام استهدفت براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية الثقيلة مدينة خان شيخون، ما أسفر عن مقتل خمسة مدنيين (بينهم طفلان) وجرح آخرين بينهم طفل وامرأة، نقلوا إلى نقطة طبية قريبة.

وأضاف المراسل، أن القصف على مدينة خان شيخون تسبب أيضاً باندلاع حريق وسط المدينة، نتيجة سقوط قذيفة صاروخية على فرن "الروضة" وانفجار خزان الوقود داخله، ما أدى إلى خروجه عن الخدمة، لافتاً أن فرق الدفاع المدني أخمدت الحريق.

كذلك، جرح مدنيان، بقصفٍ صاروخي ومدفعي أيضاً على مدينة معرة النعمان، مصدره مواقع قوات النظام في قرية "أبو دالي" القريبة جنوب إدلب، في حين نجا ثلاثة إعلاميين مِن صاروخ سقط قربهم أثناء تغطيتهم الإعلامية في المنطقة.

وتعرّضت أيضاً بلدتا الهبيط وسكيك في ريف إدلب الجنوبي، لـ قصفٍ مدفعي نفذته قوات النظام مِن مواقعها في قرية معان وحاجز "بريديج" بريف حماة، واقتصرت الأضرار على المادية، حسب ما ذكر ناشطون.

وقتل طفل وجرح عشرة مدنيين بينهم أطفال ونساء، أمس الإثنين، بقصفٍ مدفعي وصاروخي لـ قوات النظام على مدينتي معرة النعمان وخان شيخون وقرى عدّة في محيطهما بريف إدلب الجنوبي.

يوم السبت الفائت، تعرضت مدينتا خان شيخون ومعرة النعمان لـ قصف صاروخي نفذته قوات النظام، ما أسفر عن مقتل 10 مدنيين وجرح آخرين جلّهم أطفال، إضافةً لـ قصفٍ مماثل طال أكثر مِن 15 بلدة وقرية في ريف حماة الشمالي، أدّى إلى وقوع ضحايا مدنيين، وأضرار مادية كبيرة.

بشار إلى أن قوات "نظام الأسد" - بدعم روسي - ما تزال ترتكب المجازر في محافظة إدلب، وتخرق اتفاق "المنطقة المنزوعة السلاح" (التي تضم محافظة إدلب وأجزاء مِن أرياف حلب وحماة واللاذقية)، ولم تتوقّف منذ بدء سريان الاتفاق الذي توصّلت إليه تركيا وروسيا في مدينة سوتشي الروسية، يوم الـ 17 مِن شهر أيلول الماضي.
 

مقالات مقترحة
"الصحة العالمية": تأخير موعد تسليم لقاحات "كورونا" إلى سوريا
تركيا.. أعلى حصيلة إصابات يومية بكورونا و"الداخلية" تصدر تعميماً
كورونا.. 7 وفيات و104 إصابات جديدة في مناطق "النظام"