ضحايا بقصف مدفعي لقوات النظام على جنوب إدلب

تاريخ النشر: 15.09.2019 | 10:09 دمشق

تلفزيون سوريا - خاص

قضت امرأة وجرح مدنيون آخرون (بينهم طفلان)، اليوم الأحد، بقصف مدفعي لـ قوات نظام الأسد على بلدات وقرى في ريف إدلب الجنوبي.

وقال مراسل تلفزيون سوريا، إن قوات النظام استهدفت بقذائف المدفعية الثقيلة، صباح اليوم، بلدة كنصفرة في منطقة جبل الزاوية، ما أدّى إلى مقتل امرأة، وجرح مدنيين آخرين (بينهم طفلان)، نقلوا إلى نقاط طبية في المنطقة.

وأضاف المراسل، أن بلدات وقرى (كفرسجنة ، معرزيتا، ركايا، جبالا، حاس، العامرية، موقه، معرتحرمة، ترملا، أرينبة) في ريف إدلب الجنوبي، تعرّضت أيضاً لقصفٍ مدفعي، مصدره معسكرات قوات النظام في مدينة خان شيخون القريبة.

كذلك، قضى مدني آخر، اليوم، متأثراً بجراح أصيب بها من جرّاء قصف سابق نفّذته طائرات حربية تابعة لـ قوات النظام على بلدة كفرعويد في ريف إدلب الجنوبي.

وقضى طفل، أمس السبت، بقصف مدفعي لقوات النظام على قرية حاس التابعة لمدينة كفرنبل جنوب إدلب، كما جرحت امرأة بقصف مماثل طال قرية كفرومة قرب مدينة معرة النعمان.

وذكر فريق "منسقي الاستجابة" في بيان، أمس، أن نحو 17 مدنياً (بينهم أربعة أطفال) قضوا منذ إعلان روسيا "هدنة" مِن طرف واحد في إدلب، نهاية شهر آب الفائت.

وكانت روسيا قد أعلنت، يوم 30 مِن شهر آب الفائت، وقف إطلاق النار والعمليات العسكرية مِن قبل قوات "نظام الأسد"، عقب مقتل وجرح مئات المدنيين ونزوح مئات الآلاف بحملة عسكرية شنّها الطرفان، منذ أواخر شهر نيسان الماضي، على أرياف إدلب وحماة واللاذقية.