صواريخ حماس تطول أهدافاً إسرائيلية تبعد 220 كم عن غزة

تاريخ النشر: 13.05.2021 | 15:55 دمشق

إسطنبول - وكالات

قالت كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، إنها أطلقت صاروخا جديدا، على مطار رامون الذي يبعد عن غزة مسافة 220 كيلو مترا.

وقالت القسام في بيان وصل إلى وكالة الأناضول "بأمر من قائد هيئة أركان القسام أبو خالد محمد الضيف، ينطلق الآن باتجاه مطار رامون جنوب فلسطين وعلى بعد نحو 220 كم من غزة، صاروخ عياش 250".

وأضاف أن مدى هذا الصاروخ "أكبر من 250كم وبقوة تدميرية هي الأكبر؛ نصرة للأقصى وجزء من ردنا على اغتيال قادتنا ومهندسينا الأبطال بجزءٍ من إنجازاتهم وتطويرهم".

وتابع "ندخل صاروخ عياش 250 للخدمة ونقول للعدو ها هي مطاراتك وكل نقطة من شمال فلسطين إلى جنوبها في مرمى صواريخنا، وها هو سلاح الردع القادم يحلق في سماء فلسطين نحو كل هدفٍ نحدده ونقرره بعون الله".

وينسب الصاروخ، إلى يحيى عياش، أحد أبرز قادة "القسام"، والذي اغتالته إسرائيل عام 1996.

وطالبت كتائب القسام، شركات الطيران العالمية بـ "وقفٍ فوريٍ لرحلاتها إلى أي مطار في نطاق جغرافيا فلسطين المحتلة".

وفي وقت سابق اليوم، قالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية إن السلطات حوّلت الرحلات القادمة إلى مطار بن غوريون الدولي، قرب تل أبيب، إلى مطار "متسبيه رامون"، في جنوبي إسرائيل.

وقالت الصحيفة "تم نقل الرحلات القادمة من مطار بن غوريون إلى مطار متسبيه رامون، بسبب الوضع الأمني".

أما صحيفة هآرتس، فقالت إن عددا من شركات الطيران الدولية، ألغت رحلات لها إلى إسرائيل، بسبب تدهور الوضع الأمني.

وقالت صحيفة "هآرتس" الخميس، على موقعها الإلكتروني "ألغت شركات طيران كبرى، من أوروبا والولايات المتحدة رحلاتها إلى إسرائيل في ظل تدهور الوضع الأمني".

وأضافت في هذا الصدد "أعلنت كل من (دلتا) و(يونايتد إيرلاينز) و(لوفتهانزا) والخطوط الجوية النمساوية والخطوط الجوية البريطانية أنه سيتم تعليق رحلاتها".

وتابعت "قالت لوفتهانزا والخطوط الجوية النمساوية إن رحلاتها من فرانكفورت وفيينا وميونيخ لن تمضي قدما يومي الخميس والجمعة، بينما قالت شركتا يونايتد إيرلاينز ودلتا إن الرحلات الجوية ستستأنف يوم السبت".

وتفجرت الأوضاع في الأراضي الفلسطينية كلها من جراء اعتداءات وحشية ترتكبها الشرطة ومستوطنون إسرائيليون، منذ بداية شهر رمضان المبارك، 13 نيسان الماضي، في القدس، وخاصة منطقة "باب العمود" والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي "الشيخ جراح"، حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من عائلات فلسطينية وتسليمها لمستوطنين إسرائيليين.