صفقة ترمب تنفذ على دماء الفلسطينيين

تاريخ النشر: 14.05.2018 | 19:59 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

ارتفع عدد الضحايا برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة اليوم إلى 41 فلسطينيا وأصيب أكثر من 1000، خلال مظاهرات سلمية حاشدة اندلعت احتجاجا على نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وإحياء للذكرى السبعين للنكبة.

وكثفت قوات الاحتلال المتمركزة على الجانب الآخر من السياج الفاصل بين شرقي قطاع غزة والأراضي المحتلة، من إطلاق الرصاص الحي والمطاطي والقنابل المسيلة للدموع، مما أدى إلى حالات اختناق بين المتظاهرين.

كما أصيب 13صحفيّاً ينتمون لوسائل إعلام ووكالات عربية وعالمية جراء استخدام جنود الاحتلال العنف في مواجهة الفلسطينيين، وأصيب كذلك أحد المسعفين وتعرّضت سيارة إسعاف لضرر جزئي.

ومن جهتها ناشدت وزارة الصحة في القطاع مصر بإمدادها بالأدوية وإرسال طواقم طبية جراحية ونقل الجرحى للعلاج في الخارج.

 

إدانات دولية

على الصعيد السياسي أجرت القيادة الفلسطينية اتصالات عربية وإسلامية ودولية في محاولة لوقف التصعيد الإسرائيلي على حدود قطاع غزة

وأعلن السفير الأمريكي لدى إسرائيل ديفيد فريدمان اليوم رسميًا نقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى القدس.

وقال نبيل شعث مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدولية في اتصال هاتفي مع وكالة الأناضول إن القيادة الفلسطينية أجرت اتصالات عديدة طالبت من خلالها وقف التصعيد الإسرائيلي وحماية الفلسطينيين والأماكن المقدسة

ودانت الخارجية التركية استخدام جيش الاحتلال للقوة في مواجهة الاحتجاجات السلمية للفلسطينيين، وحملت الإدارة الأمريكية إلى جانب حكومة الاحتلال مسؤولية "المجزرة التي طالت الفلسطينيين اليوم".

واستنكر وزيرا خارجية هولندا وأيرلندا القرار الأمريكي بنقل سفارة واشنطن من مدينة "تل أبيب" إلى القدس الغربية.

و قال المركز الأورومتوسطي لحقوق الإنسان إن إسرائيل تستخدم القوة المفرطة والمميتة ضد المتظاهرين المدنيين على حدود قطاع غزة.

وطالبت منظمة العفو الدولية في بيان وقف المجزرة الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين مشيرة إلى انتهاك إسرائيل للقوانين الدولية وحقوق الإنسان.

 

 

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان