صراع الأسد ومخلوف.. روسيا اليوم تحذف مقابلة مع فراس طلاس

تاريخ النشر: 10.05.2020 | 11:38 دمشق

آخر تحديث: 10.05.2020 | 12:11 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

حذفت قناة روسيا اليوم مقابلة أجرتها الأسبوع الماضي مع رجل الأعمال وابن وزير الدفاع الأسبق فراس طلاس، تحدث فيه عن فساد عائلة مخلوف والصراع بين بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف.

وأجرت "روسيا اليوم" اللقاء مع طلاس في الخامس من الشهر الجاري ضمن برنامج "قصارى القول"، بعد عدة تسجيلات لـ مخلوف على فيسبوك، انتقد خلالها النظام والإجراءات التي اتخذها بشار الأسد ضد شركات مخلوف.

وعلقت القناة على حذف الحلقة على موقعها الإلكتروني بالقول "قناة RT قررت حذف المادة المتضمنة للمقابلة لمخالفتها المعايير الرئيسية للمحطة ولورود معلومات لا تستند إلى حقائق مؤكدة".

وعنونت القناة المقابلة بـ "سوريا.. خريف البطريرك" في إشارة إلى رواية الأديب الكولومبي، غابريل غارسيا ماركيز، يسخر ماركيز من منح الرتب العسكرية رفيعة المستوى لأولياء عهد الملوك المتسلطين وتبذير عائلاتهم وأزلامهم. كما يصور ماركيز بدقة شخصية مدير المخابرات، الذي يعمل بعد ذلك على توجيه كل حركات النظام ويصمم أجهزة الإرهاب والقمع السياسي.

Capture.PNG

وكان طلاس قد وصف في المقابلة بأن محمد مخلوف، خال الأسد، هو بطريرك الحاشية الحاكمة، فرد عليه المحاور بأنه "خريف البطريرك".

وأوضح طلاس خلال المقابلة كيف تراكمت الثروة في يد عائلة الأسد ودور محمد مخلوف في إدارة اقتصاد البلاد، لافتا إلى أن الفساد في سوريا بدأ بعد حرب تشرين عام 1973 وما عقبها من تدفق الأموال الخليجية تحت شعار "دعم الصمود والتصدي"، حسب موقع "عرب 48" الذي رصد المقابلة قبل الحذف.

وبحسب طلاس فإن محمد مخلوف استعان بخبراء من لبنان وبريطانيا، في تأسيس إمبراطورية مالية استندت إلى مبيعات النفط. وأضاف أن الظهور المصور لـ رامي مخلوف، مؤشر على صراع لتقاسم الثروة بين أسرة بشار الأسد وعقيلته أسماء، وبين أسرة مخلوف.

وفي لقاء آخر على قناة الحرة قال طلاس إن الخلاف على الثروة بين الأسد ومخلوف لا يعد انشقاقا للأخير، حيث يريد بشار الأسد ومن ورائه زوجته مزيداً من إدارة الثروة الموزعة في دول العالم.