شركات النقل بين المحافظات السورية ترفع سعر تذاكرها

تاريخ النشر: 11.12.2020 | 00:08 دمشق

إسطنبول - متابعات

رفعت بعض شركات النقل السياحي (البولمانات) في سوريا، تعرفتها حوالي 300 ليرة سورية لكل راكب، دون صدور أي قرار رسمي بهذا الخصوص من قبل وزارة التجارة الداخلية في حكومة النظام.

وبحسب ما نقل موقع "بزنس 2 بزنس" الموالي، فقد أكد العديد من المسافرين أنّ الأجور قد رفعت بالفعل، منذ بداية شهر كانون الأول الجاري، حيث أعلنت بعض الشركات على شباك التذاكر عن تعديل أجورها.

وقال مسافرون إن الخدمات التي تقدمها هذه الشركات سيئة جداً، فبعض هذه الشركات تقوم بمخالفات جسيمة بنقل الأمتعة والبضائع التي يمنع نقل بعضها، كالزيوت لكونها سريعة الاشتعال.

ونقل الموقع عن أستاذ جامعي قوله أن الوضع الفني للحافلات مزرٍ جداً، وأن عوامل الأمان فيها منخفضة وبحاجة إلى إعادة نظر من قبل الشركة، يضاف إلى أنها كثيرة التعطل على الطرقات، دون تأمين بديل للركاب في حال التعطل.


اقرأ أيضاً: أزمة مواصلات في دمشق ووسائل النقل العامة شبه معدومة

ونقل "الموقع" عن مدير الأسعار في "وزارة التجارة الداخلية" التابعة لنظام الأسد، أنه لا قرارات جديدة بخصوص رفع الأسعار، وآخر زيادة على الأجور كانت في شهر حزيران الفائت، بعد طلب تقدمت به شركتا "السراج" و"الأهلية"، وأن رفع الأسعار دون الرجوع للوزارة يعتبر مخالفا للقوانين والأنظمة، طالما لم يحصل أي تعديل على أسعار المحروقات.

اقرأ أيضاً: ارتفاع أسعار أشجار الميلاد 200% يحرم سوريين فرحة رأس السنة

ويعاني النظام من أزمة اقتصادية خانقة، حيث انخفضت قيمة الليرة السورية إلى مستويات قياسية في الأسابيع القليلة الماضية، مما زاد من الأعباء التي تواجه السوريين في المناطق تحت سيطرة النظام، مثل الارتفاع الجنوني للأسعار ونقص المواد الأساسية كالخبز والمحروقات، والوقوف في طوابير طويلة للحصول عليها، في حال توفرها.

اقرأ أيضاً: إخماد حريق في حافلة للنقل الداخلي في دمشق | فيديو

 

مقالات مقترحة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا
أردوغان يعلن عودة الحياة لطبيعتها في تركيا تدريجيا بعد عيد الفطر
سوريا.. 11 حالة وفاة و188 إصابة جديدة بفيروس كورونا