شبكة حقوقية توثق أبرز الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا منذ 2011

تاريخ النشر: 04.06.2020 | 17:28 دمشق

تلفزيون سوريا - الشبكة السورية لـ حقوق الإنسان

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقريرها الصادر اليوم، أبرز أنواع الانتهاكات بحق الأطفال في سوريا منذ آذار عام 2011 وحتى حزيران 2020.

وأوضحت الشبكة أن نظام الأسد فشل في تحقيق الحماية والاستقرار لأطفال سوريا، بل قامت بتنفيذ أفظع الانتهاكات بحقهم والتي بلغت حد الجرائم ضد الإنسانية، وأشارت إلى أن الجرائم التي ارتكبت بحق الأطفال في سوريا لا تشبه أية دولة في العالم، وخاصة عمليات القتل بسبب القصف العشوائي، وعمليات التعذيب داخل مراكز الاحتجاز والتجنيد القصري، والتشريد القسري، وقصف المدارس ورياض الأطفال، ولا تزال هذه الجرائم الفظيعة مستمرة حتى الآن.

وبمناسبة اليوم الدولي لضحايا العدوان من الأطفال الأبرياء، الذي يصادف 4 حزيران من كل عام، تم استعراض أبرز الانتهاكات المرتكبة بحق الأطفال في سوريا بحسب قاعدة بيانات الشبكة السورية لحقوق الإنسان

القتل خارج نطاق القانون:

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 29296 طفلاً على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ آذار 2011 حتى حزيران 2020

   

طفل

طفل ذكر

طفلة أنثى

 

قوات النظام والميليشيات الإيرانية

 

22853

12832

10021

 

القوات الروسية

 

2005

1395

610

 

تنظيم "الدولة"

 

956

562

394

 

التنظيمات الإسلامية المتشددة:

 

66

61

5

 

     هيئة تحرير الشام

 

66

61

5

 

     الحزب الإسلامي التركستاني

 

-

-

-

 

فصائل في المعارضة المسلحة

 

987

554

433

 

قوات سوريا الديمقراطية

 

223

131

92

 

قوات التحالف الدولي

 

924

621

303

 

جهات أخرى

 

1282

836

446

 

 

 

الاعتقال أو الاختفاء القسري والتعذيب:

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان ما لا يقل عن 4816 طفلاً لا يزالون قيد الاعتقال أو الاختفاء القسري على يد أطراف النزاع الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ آذار 2011 حتى حزيران 2020

قوات النظام

 

3561

 

 

تنظيم "الدولة"

 

319

 

 

التنظيمات الإسلامية المتشددة:

 

13

 

 

هيئة تحرير الشام

 

13

 

 

فصائل في المعارضة المسلحة

 

321

 

 

قوات سوريا الديمقراطية

 

602

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 179 طفلاً بسبب التعذيب على يد الأطراف الرئيسة الفاعلة في سوريا منذ آذار 2011 حتى حزيران 2020

قوات النظام

 

173

 

 

 

تنظيم "الدولة"

 

1

 

 

 

التنظيمات الإسلامية المتشددة:

 

1

 

 

 

    الحزب الإسلامي التركستاني

 

 

 

 

 

    هيئة تحرير الشام

 

1

 

 

 

فصائل في المعارضة المسلحة

 

1

 

 

 

قوات سوريا الديمقراطية

 

1

 

 

 

جهات أخرى

 

2

 

 

 

 

 

حوادث الاعتداء على المدارس:

تشير إحصائيات الشبكة السورية لحقوق الإنسان إلى تعرض ما لا يقل عن 1577 مدرسة لاعتداءات منذ آذار 2011 حتى حزيران 2020، توزعت حسب الأطراف الفاعلة على النحو التالي:

- قوات النظام السوري: 1187، القوات الروسية: 220، تنظيم "الدولة" 25، التنظيمات الإسلامية المتشددة: هيئة تحرير الشام 3، فصائل في المعارضة المسلحة 35، قوات سوريا الديمقراطية 10، قوات التحالف الدولي 25، جهات أخرى: 72.

وشدد التقرير على أن هناك خطر حقيقي لانتشار الأمية بشكل غير مسبوق في سوريا، حيث تراجعت نسبة التحاق الأطفال بالمدارس في بعض المناطق إلى 0%، ومن أبرز أسباب هذا التراجع التشريد القسري لنصف الشعب السوري، والقصف المتعمد للمدارس من قبل النظام وحليفه الروسي، واستيلاء بعض التنظيمات الإسلامية المتشددة على بعض المدارس وتحويلها لمعسكرات تدريبية، فيما قامت الإدارة الذاتية بفرض مناهج تحمل طابع تمييز عرقي في بعض مدارس المناطق التي سيطرت عليها.

درعا.. إجراء تسوية جديدة وإعادة نقاط عسكرية للنظام في طفس
النظام يعتقل شباناً في درعا ويستبدل حواجز الفرقة الرابعة بالأمن العسكري
الدفاع الروسية: الأوضاع باتت مستقرة جنوبي سوريا بفضل الجنود الروس
9 وفيات و1216 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
مناطق سيطرة النظام السوري.. 4% فقط تلقوا لقاح كورونا والإصابات تتضاعف
طبيب سوري.. متحور دلتا من كورونا يصيب الشباب بشكل أكبر