شبان درعا يغلقون الطرقات ويطالبون بالإفراج عن المعتقلين

تاريخ النشر: 15.07.2020 | 19:03 دمشق

تلفزيون سوريا – خاص

عبّر أهالي بلدة النعيمة بريف درعا الشرقي، اليوم الأربعاء، عن استيائهم من عدم التزام النظام بوعوده بالإفراج عن المعتقلين.

وقال مصدر محلي لموقع تلفزيون سوريا، إن شباناً مسلحين أغلقوا مداخل المدينة، وأشعلوا النيران على الطريق الرئيسي للبلدة.

وأضاف المصدر، أن إغلاق الطرقات أتى بعد عدة وعود قطعها النظام بالكشف عن مصير المعتقلين لديه والتي لم يلتزم بها إلى الآن.

وأكد موقع "أهل حوران" أن العشرات من المنشقين سلموا أنفسهم للأسد عقب تسويات لتقتادهم قواته إلى المعتقلات في مدينة دمشق.

وكانت قوات النظام قد شنت حملة اعتقالات بحق عناصر اتفاق "التسوية" وزجت بهم في السجن أو قامت بتصفيتهم عبرعمليات اغتيال، الأمرالذي  زاد من حدة التوتر بين الأهالي وقوات والنظام.

وتشهد مدينة درعا وقفات احتجاجية ومظاهرات بشكل مستمر ضد النظام، زادت وتيرتها بعد نكث النظام وروسيا بوعودهما حول الإفراج عن المعتقلين.

وذكرمكتب توثيق الانتهاكات في (تجمع أحرار حوران) أنه منذ تموز 2018 وحتى مطلع تموز الحالي، نُفذت 415 عملية ومحاولة اغتيال، أسفرت عن مقتل 285 شخصاً وإصابة 168 آخرين إصابات متفاوتة.

وكان قد صرح أبو محمود الحوراني، الناطق باسم تجمع أحرار حوران، لموقع تلفزيون سوريا في وقت سابق، إن "الاغتيالات وتزايدها سيؤدي لانفجار الأوضاع في درعا من جديد، خاصة أنها تستهدف في بعض الأحيان شخصيات قيادية سابقة بالمعارضة"، موضحا أن "لنظام الأسد والميليشيات الإيرانية دوراً كبيراً في تلك العمليات، وهذا لم يكن موجوداً بشكل كبير قبل التسوية".

كلمات مفتاحية
"دخل الجمهور والفرقة بقيت في الخارج".. فيديو من حفل فيروز بمهرجان بصرى في درعا
درعا.. إصابة طفلين بانفجار قذيفة من مخلفات النظام الحربية
النظام يستبدل عناصر حواجزه في غربي درعا ويرسلهم إلى تدمر
تسجيل 18 إصابة بفيروس كورونا في مدارس حماة
مسؤول طبي سوري: الوضع الاقتصادي لا يسمح بإغلاق جزئي لمنع انتشار كورونا
كورونا.. 10 وفيات و468 إصابة جديدة شمال غربي سوريا