سوريا في المقدمة.. استهداف 47 عاملاً إنسانياً في سوريا خلال 2019

سوريا في المقدمة.. استهداف 47 عاملاً إنسانياً في سوريا خلال 2019

سوريا في المقدمة.. استهداف 47 عاملاً إنسانياً في سوريا خلال 2019
عنصر من الدفاع المدني السوري في أحد المستشفيات التي استهدفها الطيران الروسي بريف إدلب - الإنترنت

تاريخ النشر: 20.08.2020 | 18:25 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ متابعات

قالت الأمم المتحدة: إن 47 عاملاً إنسانياً تم استهدافهم في سوريا خلال العام الماضي 2019، والذي وصفته المنظمة الأممية ب "الأكثر عنفاً للعاملين في المجال الإنساني".

وذكرت الأمم المتحدة، في تقرير لها نشرته أمس بمناسبة "اليوم العالمي للعمل الإنساني"، أنها أحصت 277 هجوماً خلال العام 2019 استهدفت 483 عاملاً في المجال الإنساني حول العالم، قتل منهم 125 عاملاً، وأصيب 234، بينما اختطف 124، بما يمثّل زيادة بمقدار 18 % في عدد الضحايا مقارنة بالعام 2018.

وأظهرت إحصائية "قاعدة بيانات أمن عمال الإغاثة" للعام 2019"، التابعة لمنظمة "المساعدات الأميركية"، أن معظم الهجمات التي تعرض لها العاملون في المجال الإنساني وقعت في سوريا، تليها جنوب السودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وأفغانستان وجمهورية إفريقيا الوسطى.

كما تظهر الإحصائيات زيادة الهجمات ضد العاملين في المجال الطبي والمسعفين في سوريا خلال العام 2019.

وأشارت الإحصائيات إلى أن 30 عاملاً إنسانياً في سوريا قُتلوا بقصف جوي، بينما قضى 11 عاملاً بانفجارات، وقتل اثنان بإطلاق نار، في حين تعرض ثلاثة للخطف وآخر لاعتداء جسدي.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أبلغت عن وقوع أكثر من ألف هجمة على العاملين في مجال الرعاية الطبية ومرافق الرعاية الصحية، تسببت بمقتل 199 عاملاً في المجال الطبي بالإضافة لإصابة 628.

وسبق للمنظمة أن أبلغت عن إغلاق 14 مركزاً للرعاية الصحية الأولية ومستشفيين اثنين في جنوب وشرق إدلب، بسبب الظروف الأمنية، محذرة من أن 42 مرفقاً صحياً آخرين ستواجه نفس المصير إذا ما تواصلت الأعمال العدائية.