سعر قياسي للذهب في سوريا.. ارتفاع بقيمة 38 ألف ليرة خلال شهرين

تاريخ النشر: 02.03.2021 | 17:49 دمشق

إسطنبول - متابعات

سجل سعر الذهب ارتفاعاً قياسياً في ظل هبوط قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي، حيث ارتفع سعر غرام الذهب الواحد إلى 38 ألف ليرة خلال شهرين، ليصل سعر غرام الذهب عيار (21) إلى 190 ألف ليرة سورية.

وبحسب موقع "الاقتصادي"، اليوم الثلاثاء، بلغ سعر غرام الذهب بداية كانون الثاني الفائت 152 ألف ليرة سورية، ليسجل ارتفاعاً تدريجياً خلال شهرين.

وتجاوز سعر غرام الذهب عيار (18) 162 ألف ليرة سورية، بعد أن كان سعره 130 ألف ليرة مطلع العام الجاري، وذلك وفق التسعيرة الصادرة عن "الجمعية الحرفية للصياغة وصناعة المجوهرات في دمشق".

وطالبت "الجمعية الحرفية للصياغة وصناعة المجوهرات" التابعة للنظام، أول أمس الأحد، أصحاب محال بيع الذهب الالتزام بالتسعيرة التي حددتها الجمعية في عمليات البيع والشراء.

وأكدت أن السعر النظامي للذهب هو الذي يصدر عن الجمعية ويجب البيع والشراء على أساسه، وكل من لا يلتزم بالتسعيرة معرض للمساءلة، مطالبة المواطنين عدم شراء الذهب وبيعه إلا بالسعر الصادر عنها، ومشيرةً إلى أن أي سعر أعلى من التسعيرة الرسمية هو سعر وهمي.

وكانت الجمعية حددت في الـ 12 من شباط الفائت سعر الذهب بمبلغ 165 ألف ليرة سورية للغرام الواحد عيار (21)، و 141.429 ليرة للغرام عيار (18).

 

وأكد رئيس جمعية الصاغة غسان جزماتي في وقت سابق أن الأسواق تشهد انخفاضاً كبيراً في مبيعات الذهب، حيث لا تتجاوز المبيعات 1.5 كيلوغرام يومياً، وذلك بسبب ضعف القدرة الشرائية للمواطن، وارتفاع أسعار الذهب.

اقرأ أيضاً:  جمعية الصاغة: إغلاق نصف ورش تصنيع الذهب في حماة

اقرأ أيضاً: أسعار صرف الليرة السورية والتركية في تداولات الثلاثاء 2-3-2021

وأن جميع الذهب الذي يُتداول في الأسواق حالياً هو ذهب مستعمل يتم بيعه من المواطنين للصاغة وبدورهم يعيدون صياغته وطرحه في المحال.