جمعية الصاغة: إغلاق نصف ورش تصنيع الذهب في حماة

تاريخ النشر: 28.01.2021 | 14:31 دمشق

إسطنبول - متابعات

قال أمين سر الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في حماة أنس موفق قصرين إن غلاء الذهب عالمياً والوضع الاقتصادي في سوريا محلياً أثر في حركة البيع والشراء وتكاد تكون شبه معدومة عند معظم المحال مما أدى إلى إغلاق نصف ورش تصنيع الذهب في حماة، حسب تصريح نقلته صحيفة الفداء الموالية.

وأضاف أن هنالك مشكلة حقيقية بسبب انقطاع الكهرباء الطويل، فعمل جميع الحرفيين في سوق الذهب من الساعة 8 صباحاً وحتى الساعة 2 ظهراً، وفي هذه الفترة تبقى الكهرباء مقطوعة، وعملنا يحتاج إلى كاميرات مراقبة وأجهزة إنذار في المحال والسوق وتبقى كلها دون عمل فعلي.

اقرأ أيضاً: دراسة تحلل موازنة 2021 وتكشف عمق المصائب في اقتصاد سوريا

ويعاني سوق الذهب في مدينة حماة من الإهمال وعدم الترميم باعتباره سوقا أثريا، وطالب صاغة حماة عدة مرات من مؤسسات نظام الأسد تركيب أجهزة إنارة تعمل على الطاقة الشمسية ليبقى السوق مناراً في جميع الأوقات، لكن دون جدوى.

اقرأ أيضاً: مبيعات الذهب في دمشق تنخفض 80 % خلال العام الحالي

وارتفع سعر غرام الذهب في سوريا ليسجّل (132 ألفاً و519 ليرة سورية – عيار 18)، و(154 ألفاً و513 ليرة سورية – عيار 21)، في حين لا يتجاوز متوسط دخل الفرد الشهري 50 ألف ليرة سورية.

ويعاني المواطنون في مناطق سيطرة النظام من ارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية والتي تجاوزت الحدود الطبيعية، بحيث أصبح يعجز كثير من السوريين عن شراء المواد الأساسية، وذلك لانخفاض سعر صرف الليرة السورية، وهبوط قيمتها الشرائية.

درعا.. ملازم في جيش النظام يهين لؤي العلي رئيس "الأمن العسكري"
تنفيذاً للاتفاق.. النظام يدخل تل شهاب غربي درعا ويفتتح مركزاً "للتسويات"
مع تسارع التطبيع.. هل ينجح الأردن في إعادة تعويم الأسد؟
تركيا.. عدد متلقي جرعتين من لقاح كورونا يتجاوز 68 في المئة
"محافظة حماة" تغلق صالات التعازي حتى إشعار آخـر
"الإنقاذ" تغلق المدارس وأماكن التجمعات في إدلب بسبب انتشار كورونا