روسيا وميليشيات النظام يشنون حملة مداهمات في بادية دير الزور

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 20:18 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ خاص

عززت قوات النظام والميليشيات المساندة له اليوم الثلاثاء، مواقعهم في منطقة بادية دير الزور التي تشهد هجمات لتنظيم الدولة على خلفية مقتل قائد ميليشيا "الدفاع الوطني" قبل أيام في بادية البوكمال.

وقالت مصادر خاصة إن مجموعات من عناصر ميليشيا "الدفاع الوطني" وميليشيا "لواء القدس" عززوا مواقعم في منطقة بادية البوكمال بالإضافة لشنهم حملات تفتيش وتمشيط انطلاقاً من منطقة الشولا وصولاً إلى بادية البوكمال قرب الحدود السورية العراقية.

وأضافت المصادر أن الميليشيات بدأت الدهم والاعتقالات وتفتيش المنازل في منطقة فيضة ابن موينع جنوب مدينة الميادين قتل خلالها القيادي في "الدفاع الوطني" خالد أسود الشحاذة بالإضافة لعنصرين آخرين أحدهما من "لواء القدس" إثر كمين نفذه عناصر لتنظيم الدولة في المنطقة.

بدورها، شاركت مروحيات روسية الميليشيات خلال حملتها وأمنت لها حماية جوية دون أي معلومات عن إلقاء القبض على أي عنصر من التنظيم خلال الحملة.

وتتعرّض قوات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها باستمرار لـ هجمات يشنّها مجهولون في البادية السورية والمناطق الصحراوية في بادية تدمر ومحافظة حماة كان آخرها، قبل أيام، وأسفرت عن مقتل جنرال روسي وقائد ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لـ"النظام" في مدينة الميادين شرقي دير الزور (محمد تيسير الظاهر)، إلى جانب خمسة مِن عناصره، وذلك بعد وقوعهم في حقل ألغام قرب حقل "التيم" النفطي.