دير الزور.. قتلى لـ ميليشيا "زينبيون" في بادية البوكمال

تاريخ النشر: 25.08.2020 | 06:45 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أفادت شبكات محلية، اليوم الثلاثاء، أن عدداً مِن عناصر إحدى الميليشيات التابعة لـ"الحرس الثوري" الإيراني قتلوا رمياً بالرصاص، في بادية البوكمال - الحدودية مع العراق - بريف دير الزور الشرقي.

وقالت شبكة "عين الفرات" - عبر معرّفاتها - إنّ ميليشيا "زينبيون" (الباكستانية) عثرت على جثث خمسةٍ مِن عناصرها في بادية البوكمال، أمس الإثنين، وذلك بعد أيام مِن فقدان مجموعةٍ تابعةٍ لها في منطقة "سواح رفاعي" بمنطقة البادية.

وأوضحت "عين الفرات" أن العناصر الخمسة قُتلوا رمياً بالرصاص، مشيرةً إلى أن ميليشيا "الحرس الثوري" - التي تقاتل إلى جانب نظام الأسد - أرسلت تعزيزات عسكرية إلى البادية بعد العثور على جثث القتلى.

وكانت ميليشيا "زينبيون" الموالية لـ إيران قد فقدت الاتصال، يوم الجمعة الفائت، بمجموعة عناصر - دون تحديد عددهم - يتبعون لها، في بادية البوكمال.

وتتعرّض - باستمرار - قوات النظام والميليشيات الأجنية المساندة له لـ هجمات يشنّها مجهولون في البادية السورية كان آخرها، قبل أيام، وأسفرت عن مقتل جنرال روسي وقائد ميليشيا "الدفاع الوطني" التابع لـ"النظام" في مدينة الميادين شرقي دير الزور (محمد تيسير الظاهر)، إلى جانب خمسة مِن عناصره، وذلك بعد وقوعهم في حقل ألغام قرب حقل "التيم" النفطي.

اقرأ أيضاً.. مقتل ضابط روسي ومجموعة من"الدفاع الوطني"بلغم في ديرالزور (فيديو)

اقرأ أيضاً.. بالتفاصيل والأرقام.. رصد شامل للميليشيات الإيرانية في سوريا

يشار إلى أن الميليشيات التي تدعمها إيران تسعى - حسب ناشطين - إلى فرض سيطرتها على كامل مدينة البوكمال ومحيطها بهدف الهيمنة على المنطقة الشرقية، كما تعمل على طرد قوات نظام الأسد والميليشيات المحلية التابعة لها مِن خلال اتهامهم بالفساد والسرقات وتعاون بعضهم مع تنظيم "الدولة".

اقرأ أيضاً.. بإشراف ميليشيات إيران.. تنقيب عن آثار دير الزور وتهريبها (فيديو)