روسيا ستستهدف مواقع إطلاق الصواريخ على النظام في سوريا

تاريخ النشر: 11.04.2018 | 11:04 دمشق

آخر تحديث: 15.06.2020 | 23:21 دمشق

تلفزيون سوريا-وكالات

قال السفير الروسي في لبنان ألكسندر زاسيبكين إن أي صواريخ أمريكية تطلق على سوريا سيتم إسقاطها واستهداف مواقع إطلاقها، وذلك بعد تصريحات أمريكية وفرنسية عن احتمال الرد عسكريا على مجزرة الكيماوي في مدينة دوما.

وأضاف في حديث لقناة المنار التابعة لميليشيا حزب الله، أنه يستند في ذلك إلى تصريحات للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الأركان الروسي.

وتابع زاسيبكين "إذا كان هناك ضربة من الأمريكيين... فسيكون هناك إسقاط للصواريخ وحتى مصادر إطلاق الصواريخ"، في حين ناشد السفير الروسي بالأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا الولايات المتحدة أمس الثلاثاء "الإحجام" عن أي تحرك عسكري ضد النظام في سوريا إثر الهجوم الكيماوي.

وأشار إلى أن التلويح بضربة عسكرية على النظام يثير قلق بلاده بشدة وأضاف مخاطبا نيكي هايلي المندوبة الأمريكية في مجلس الأمن "أطالبك مجدداً.. أسألك مرة أخرى أن تُحجموا عن الخطط التي تطورونها حالياً لسوريا".

وعبّر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن نية بلاده توجيه ضربة عسكرية للنظام وقال إذا تم توجيه ضربات عسكرية للنظام في سوريا فسوف تستهدف ترسانة الأسلحة الكيماوية التي يمتلكها.

ورجح خبراء عسكريون أمريكيون أن تكون فرنسا وبريطانيا وحلفاء لواشنطن في الشرق الأوسط شركاء محتملين في أي عملية عسكرية أمريكية في سوريا، وذلك رداً على مجزرة الأسلحة الكيماوية التي ارتكبها النظام في مدينة دوما.

ونفذت قوات النظام هجوما بالسلاح الكيماوي على الأحياء السكنية في مدينة دوما إثر تعثر المفاوضات مع جيش الإسلام ما أدى إلى مقتل عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال وإصابة مئات آخرين، ورجحت تحقيقات أمريكية أن يكون غاز الأعصاب المحرم دوليا هو المستخدم في الهجوم.