روسيا توسع قاعدة حميميم العسكرية

تاريخ النشر: 27.09.2019 | 11:09 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أمس الخميس، عن توسيع قاعدتها الجوية في "حميميم" التابعة لمحافظة اللاذقية السورية، مشيرة إلى أن 30 مقاتلة من طراز "SU" وطائرة هليكوبتر من طراز "Mİ"موجودة حاليا في القاعدة.

وكانت موسكو أعلنت بعد مرور سنة على التدخل العسكري الروسي لجانب نظام الأسد (عام 2015)، عزمها توسيع قاعدة حميميم، بغرض تحويلها إلى قاعدة جوية عسكرية مجهزة بشكل متكامل.

وقال قسطنطين دولغوف، نائب قائد الفوج المختلط للطائرات الحربية التابع للقوات الجوية الفضائية الروسية للصحفيين "لقد تم، في ديسمبر 2017، إعادة معظم الأفراد والمعدات إلى نقاط مرابطتها الدائمة. وتوجد حاليا في القاعدة قرابة 30 طائرة، بينها مقاتلات من طراز سو 35 إس وسو 34 وسو 24، ومروحيات عسكرية من نوع مي 35 ومي 8 أ إم تي إش".

وأكد قسطنطين أن بلاده أنشأت حظائر تحمي الطائرات من هجمات محتملة بالدرونات ورصدها بواسطة الأقمار الصناعية، والمطر وأشعة الشمس المباشرة.

وفي 5 من أيلول الماضي، أعلنت وزارة الدفاع الروسية عن تدمير طائرتين مسيرتين، فوق حميميم. مشيرة إلى أن عدد الطائرات التي أسقطت خلال شهر بلغ 47 طائرة.

كما أعلن تجمع أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني، عن استهداف قاعدة حميميم الجوية الروسية في تموز الماضي، بصواريخ الغراد، وتعد هذه المرة الأولى التي يعلن فيها فصيل تابع للجيش الحر رسمياً عن استهداف القاعدة.

ووثقت الأمم المتحدة في أيلول الجاري مقتل أكثر من ألف مدني في سوريا خلال الأشهر الأربعة الماضية، من جراء الغارات الجوية والهجمات البرية التي شنتها قوات الأسد وروسيا والميليشيات الموالية.