روسيا تنفي نقلها رفات الجاسوس الإسرائيلي "كوهين" من سوريا

روسيا تنفي نقلها رفات الجاسوس الإسرائيلي "كوهين" من سوريا

الصورة
رفات الجندي الإسرائيلي زخاري باومل (رويترز)
18 نيسان 2019
 تلفزيون سوريا - وكالات

نفت وزارة الخارجية الروسية الأنباء التي تداولتها وسائل الإعلام حول نقل روسيا لرفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين من سوريا.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان أمس الأربعاء نقلته سبوتنيك، "نفند بشدة مزاعم عدد من وسائل الإعلام الإسرائيلية بأن ممثلين عن روسيا زعموا نقل رفات عميل الموساد إيلي كوهين، الذي أُعدم في دمشق عام 1965، من سوريا".

وأضاف البيان "الدوافع وراء نشر مثل هذه المعلومات الخاطئة غير مفهومة ومن طالب بها، ندعو الشركاء الإسرائيليين، بمن فيهم الصحفيون، إلى توخي الحذر الشديد والمهنية والصدق في معالجة مثل هذه القضايا الحساسة، المسؤولية عن العواقب السلبية المحتملة لهذا الاستفزاز تقع على عاتق منظميها ومنفذيها".

وتداولت وسائل إعلام سورية وإسرائيلية، أنباء تقول إن رفات الجاسوس الإسرائيلي إيلي كوهين في طريقه من سوريا إلى إسرائيل، برفقة وفد روسي زار دمشق مؤخرا.

وكشف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال لقائه مع رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مطلع نيسان الحالي، عن أن جنوداً روساً مع عناصر من قوات النظام تمكنوا من العثور على جثة الجندي الإسرائيلي المقتول عام 1982.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن  استعادة رفات الجندي الإسرائيلي زخاري باومل، مفقود منذ معركة بالدبابات ضد القوات السورية خلال الغزو الإسرائيلي للبنان عام 1982 .

وفي 2018 قالت روسيا التي نشرت شرطتها العسكرية في هضبة الجولان من الجانب السوري إن جنودها في سوريا يحاولون العثور على رفات جنود إسرائيليين قتلوا في صراعات سابقة.

شارك برأيك