روسيا تطرد 10 دبلوماسيين أميركيين وتمنع دخول 8 مسؤولين

تاريخ النشر: 16.04.2021 | 23:21 دمشق

إسطنبول - وكالات

أعلنت روسيا اليوم الجمعة، طرد 10 دبلوماسيين أميركيين، ومنع دخول 8 مسؤولين حاليين وسابقين في الإدارة الأميركية، رداً على العقوبات التي فرضتها واشنطن أمس، واستهدفت 16 كياناً و16 شخصية روسية.

وقالت الخارجية الروسية في بيان لها اليوم إنه "لا يمكن أن يبقى الهجوم الجديد على بلادنا من قبل إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، دون رد".

وأضافت أن واشنطن "لا تريد أن تقتنع بأنه لا مكان لسياسات الإملاء أحادية الجانب في الظروف الجيوسياسية الجديدة".

وأشارت أنها خفضت عدد تأشيرات الدخول للموظفين الأميركيين المرسلين إلى روسيا للعمل في البعثات الدبلوماسية على أساس قصير المدى إلى 10 فقط، بناء على مبدأ الرد بالمثل.

كما قررت أيضًا فرض حظر على توظيف العاملين الإداريين والفنيين في البعثات الدبلوماسية للولايات المتحدة من بين مواطني روسيا أو أي دول ثالثة.

وفي السياق، قالت الخارجية الروسية، إن موسكو قررت "فرض حظر على دخول أراضي البلاد بحق مجموعة مسؤولين أميركيين حاليين وسابقين متورطين في تطبيق النهج المعادي لروسيا".

وأوضحت أن هذه العقوبات تأتي ردًا على أخرى مماثلة فرضتها إدارة بايدن في 2 من مارس/ آذار الماضي، ضد عدد من المسؤولين الروس، حسب المصدر ذاته.

وأشارت الوزارة أن هذه الإجراءات شملت كلا من المدعي العام الأميركي ميريك غارلاند، ومدير المكتب الفيدرالي للمعتقلات مايكل كارفاخال، ووزير الأمن الداخلي أليخاندرو مايوركاس، ومستشارة الرئيس للسياسة الداخلية سوزان رايس، ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي كريستوفر راي، ومديرة هيئة الاستخبارات الوطنية أفريل هينس.

كما تشمل هذه العقوبات المستشار السابق للبيت الأبيض للأمن القومي جون بولتون، والمدير السابق لوكالة الاستخبارات المركزية، روبيرت وولسي.