بعد العقوبات الأميركية.. بوتين يدرس إجراءات للرد عليها

تاريخ النشر: 16.04.2021 | 16:46 دمشق

إسطنبول - وكالات

وصفت موسكو سياسة العقوبات الأميركية ضد روسيا بغير المقبولة، مؤكدة أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدرس إجراءات للرد عليها.

وقال الكرملين، اليوم الجمعة، إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتخذ قراراً بشأن العقوبات المضادة التي سيفرضها على واشنطن، وذلك بعد يوم واحد من فرض الرئيس الأميركي جو بايدن مجموعة من الإجراءات العقابية على موسكو.

وأدرجت الحكومة الأميركية، أمس الخميس، شركات روسية على القائمة السوداء وطردت دبلوماسيين روسيين ومنعت البنوك الأميركية من شراء سندات سيادية من البنك المركزي الروسي وصندوق الثروة الوطني ووزارة المالية.

وذكر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف أن موسكو تدرس الرد، مضيفاً أن "مبدأ المعاملة بالمثل في مثل هذه الأمور لم يتم إلغاؤه، لكن كل شيء متوقف على القرارات التي يتخذها رئيس الدولة (الروسية)".

ولم يذكر بيسكوف متى سيقرر بوتين فرض عقوبات مضادة، إلا أن وزارة الخارجية الروسية قالت أمس الخميس إن الإجراءات العقابية ستأتي قريبا.

وأشار بيسكوف إلى أن الكرملين لم يتخذ قراراً بعد حول مشاركة بوتين المحتملة في قمة للمناخ تقودها الولايات المتحدة.

وقال بيسكوف إن وجهات نظر بوتين وبايدن غير متطابقة تماماً فيما يتعلق بإقامة علاقات منفعة متبادلة وأخذ مصالحهما المشتركة  في الاعتبار.

وأوضح بيسكوف أن الرئيس الروسي أشار مراراً إلى استعداد روسيا للتعاون مع الولايات المتحدة بقدر ما ترغب واشنطن في التعاون مع موسكو.

وجاءت العقوبات الأميركية رداً على تدخل موسكو في الانتخابات الأميركية العام الماضي والقرصنة الإلكترونية والقيام بممارسات استفزازية ضد أوكرانيا وغيرها من الأنشطة "الخبيثة"، بحسب بيان البيت الأبيض.

وجرى استدعاء أناتولى أنتونوف السفير الروسي لدى الولايات المتحدة إلى موسكو الشهر الماضي وسط تدهور العلاقات. وحضر أنتونوف اجتماعاً في وزارة الخارجية الروسية اليوم الجمعة.