روسيا: الوضع في إدلب يعود إلى حالته الطبيعية

تاريخ النشر: 23.05.2018 | 18:05 دمشق

تلفزيون سوريا- وكالات

قال رئيس إدارة العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية، الفريق سيرغي رودسكوي، إن القوات الرورسية انتهت من نشر نقاط المراقبة على أطراف محافظة إدلب، وإن الوضع في المحافظة "يعود إلى مجراه الطبيعي تدريجياً."

وأضاف رودسكوي في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، "تم الانتهاء من تثبيت مراكز المراقبة على طول الخط الفاصل، وعسكريو البلدان الضامنة لاتفاقات أستانا يقومون بأداء مهامهم".

وأوضح المسؤول الروسي أن بلاده نشرت 10 نقاط مراقبة وإيران نشرت 7 في مقابل 12 نقطة مراقبة تركية، وستكون مهمتها رصد الامتثال لوقف إطلاق النار بين قوات النظام وفصائل المعارضة.

وتابع: "تم إنشاء اتصال ثابت بين المراكز، وتم تنظيم تبادل مستمر للمعلومات حول الوضع وانتهاكات النظام من أجل وقف الأعمال العدائية، ويتم اتخاذ تدابير لكبحها وتسوية حالات النزاع".

وفي 16 من أيار الجاري أعلنت القوات التركية في بيان لها إنشاء نقطة المراقبة الـ 12 في محافظة إدلب ضمن اتفاق خفض التصعيد، واستكمال كافة النقاط في المنطقة.

وكشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في 13 من أيار، أن بلاده ستكمل إنشاء آخر نقاط المراقبة في إدلب، مضيفاً أن تركيا بذلك "ستنهي المشاكل في إدلب إلى حد كبير".

يذكر أن تركيا بدأت بشهر تشرين الأول 2017 إقامة نقاط مراقبة بإدلب في إطار اتفاق أبرم مع روسيا وإيران في أستانا عاصمة كازاخستان في شهر أيلول من نفس العام.

يشار إلى أن كامل محافظة إدلب والأرياف المحيطة بها من محافظات حلب وحماة واللاذقية قد شُملت ضمن اتفاق خفض التصعيد وأطلق عليها "منطقة خفض التصعيد الرابعة"، وذلك في الجولة السادسة من محادثات أستانا في منتصف أيلول من العام الماضي.

مقالات مقترحة
إغلاق كورونا يكبّد تجارة التجزئة في ألمانيا خسائر كبيرة
الصحة السعودية: لقاح "كورونا" شرط رئيسي لأداء فريضة الحج
من كورونا إلى ترامب.. 329 مرشحاً لجائزة "نوبل للسلام" للعام 2021