رغم قرار المقاطعة العربية المعلم يزور سلطنة عمان

تاريخ النشر: 26.03.2018 | 17:30 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

في تحدٍ لقرار الجامعة العربية بتعليق عضوية سوريا وفرض عقوبات سياسية واقتصادية، بالإضافة للمقاطعة الخليجية للنظام، يجري وزير خارجية النظام وليد المعلم زيارة هي الأولى من نوعها إلى سلطنة عمان بغية بحث الأوضاع في المنطقة.

ووفق وكالة سانا التابعة للنظام فإنَّ وزير الخارجية سيجري محادثات مع وزير الشؤون الخارجية العماني يوسف بن علوي وكبار المسؤولين حول الأوضاع الراهنة في المنطقة وسبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

وكانت سوريا وسلطنة عمان وقّعتا العام الماضي، مذكرة تفاهم لتوسيع آفاق التعاون المشترك بين البلدين في مجالات النفط والغاز. جاء ذلك خلال زيارة وزير النفط والثروة المعدنية السوري المهندس علي غانم إلى سلطنة عمان وإجرائه مباحثات حول التعاون المستقبلي بين البلدين في مجالات النفط والغاز تتضمن الصناعة والاستخراج وتأهيل وتدريب الكوادر وإقامة مشروعات مشتركة.

يذكر أنَّ جامعة الدول العربية قررت في شهر تشرين الثاني من عام 2011 تعليق عضوية سوريا بالجامعة العربية، وأعلنت الجامعة بعد اجتماع طارئ لوزراء الخارجية العرب فرض عقوبات اقتصادية وسياسية ضد النظام بسبب الممارسات الوحشية التي يرتكبها ضد الشعب السوري وقتل المتظاهرين السلميين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا