رئيس لجنة الصليب الأحمر الدولية يزور داريا |فيديو

تاريخ النشر: 24.03.2021 | 17:24 دمشق

إسطنبول - متابعات

وصل رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر بيتر ماورير، أمس الثلاثاء، إلى العاصمة السورية دمشق، لتقييم الأوضاع الإنسانية والمعيشية في البلاد، وعقب وصوله نشر مقطعاً مصوراً من مدينة داريا، يظهر حجم الدمار والخراب في المدينة، بعد خمس سنوات من سيطرة النظام على المدينة.

وقال بيتر في تغريدة على حسابه الشخصي في تويتر: "لقد وصلت إلى سوريا حيث سأستمع إلى مخاوف الأشخاص الذين عانوا من الرعب والخسارة على مدى عقد من الزمن".

وأضاف: "التوقعات هنا لا تزال قاتمة. حجم المعاناة هائل وتفاقمت الآن بسبب الأزمة الاقتصادية الخانقة وجائحة فيروس كورونا".

وأشار في تغريدة أخرى إلى أن العائلات التي ليس لديها خيارات، تعود ببطء للعيش بين الأنقاض في مدينة داريا. مضيفاً "إنهم يعتمدون على المساعدات الطارئة - ربما مرت عشر سنوات لكن احتياجات الناس لم تقل حدتها".

وسيطر نظام الأسد على مدينة داريا بريف دمشق في آب 2016، عقب حملةٍ عسكريةٍ شرسة استهدفت المدينة على مدار أربع سنوات، وانتهت بتهجير كامل سكانها، ليعاود النظام عقب ذلك الترويج لبدء عودة المهجّرين وإعادة الخدمات بشكل تدريجي، لكن الواقع على الأرض كما ذكر شهود عيان مغايرٌ تماماً لما نقله النظام عبر إعلامه.

وشهدت داريا حصاراً خانقاً استمر أربع سنوات من قبل قوات النظام وميليشياته، تعرضت خلالها لقصفٍ بآلاف البراميل المتفجرة والغارات الجوية وقذائف المدفعية، ما ألحق دماراً كبيراً في المدينة، حتى سُميت بـ "مدينة البراميل المتفجّرة"، حيث تلقّت نحو أربعة آلاف برميل متفجّر، وبلغ عدد الضحايا الموثقين بالأسماء في داريا، الذين قُتلوا على يد النظام 2712 شخصاً، بينهم 174 تحت التعذيب، بحسب فريق التوثيق في داريا.

مقالات مقترحة
حصيلة الإصابات بكورونا في سوريا خلال 24 ساعة
أكثر من 4600 شخص يتلقون لقاح "كورونا" شمال غربي سوريا
تركيا تسجل انخفاضاً مستمراً في أعداد إصابات كورونا