رئيس المخابرات التركية في واشنطن لبحث ملفات خلافية

تاريخ النشر: 08.12.2018 | 10:12 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

كشفت مصادر لوكالة الأنباء رويترز أن رئيس المخابرات التركية التقى في العاصمة الأميركية واشنطن بأعضاء من مجلس الشيوخ ومسؤولين في المخابرات بهدف بحث ملفات خلافية بين البلدين.

ونقلت الوكالة أمس الجمعة، عن خمسة مصادر مطلعة (لم تسمها) أن هاكان فيدان، "اجتمع مع أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي لمناقشة ملفات متعلقة بحلف شمال الأطلسي، ومن المتوقع أن يلتقي بمسؤولي مخابرات أمريكيين في وقت لاحق اليوم الجمعة".

وأضافت الوكالة أن مصدرين مطلعين أخبراها أنّ "قضية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية نوقشت في اجتماع مع أعضاء مجموعة مراقبة حلف شمال الأطلسي التي تضم أعضاء من الحزبين بمجلس الشيوخ تدعم الحلف".

وأشارت رويترز إلى أنّ المسؤول التركي أحجم عن التركيز على قضية خاشقجي، كما أن القضية لم تكن موضوع المناقشات المحوري مع أعضاء مجلس الشيوخ.

وذكرت مصادر رويترز أنه من المتوقع أن يناقش فيدان مقتل خاشقجي خلال اجتماعه بمسؤولي المخابرات الأمريكية، ولم يتضح بعد إن كان فيدان سيلتقي مديرة المخابرات المركزية الأمريكية جينا هاسبل.

وعقدت أمس مجموعة عمل تركية أميركية اجتماعا في تركيا بحثت خلاله الشأن السوري، وأعلنت بعده اتفاق الدولتين على تسريع وتيرة الجهود الخاصة بتنفيذ اتفاق منبج بحلول نهاية العام.

وكان وزير الدفاع التركي قد أبلغ المبعوث الأميركي الخاص بسوريا جيمس جيفري خلال زيارته إلى أنقرة أمس، استياء تركيا من قرار واشنطن إقامة مواقع المراقبة في الشمال السوري، مشيرا إلى ضرورة إنهاء علاقة واشنطن بـ قسد.

وشهدت العلاقات التركية الأميركية تحسنا بعد الإفراج عن القس الأمريكي آندرو برانسون في أكتوبر تشرين الأول الماضي، عقب محاكمته بتهم متعلقة بالإرهاب.

ويمثل الدعم الأميركي لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ومطالبة أنقرة واشنطن بتسليم فتح الله غولن المتهم بتدبير انقلاب فاشل في 2016، أهم القضايا الخلافية بين البلدين، فضلاً عن صفقة شراء تركيا لصواريخ إس 400 من روسيا.

مقالات مقترحة
شركة "فايزر" تتحدث عن جرعة ثالثة من لقاحها ضد كورونا
حمص.. ارتفاع عدد المصابين بكورونا بنسبة 30% عن الأشهر السابقة
منظمة الصحة تكشف حجم دعمها للإدارة الذاتية منذ بداية العام