دير الزور.. مقتل مستشار في ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني ومرافقه

تاريخ النشر: 04.06.2021 | 10:50 دمشق

إسطنبول - متابعات

أعلنت وكالة أنباء "فارس" الإيرانية مقتل مستشار في ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني ومرافقه على الطريق بين مدينتي دير الزور وتدمر.

وقالت الوكالة إن المستشار في الحرس حسن عبد الله زاده ومرافقه محسن عباسي، قتلا بكمين نصبه تنظيم "الدولة" في أثناء خروجهما من مدينة دير الزور شرقي سوريا باتجاه مدينة تدمر وسط البلاد.

وأوضحت الوكالة، أن حسن عبد الله زاده، هو نجل الجنرال عبد الله زاده الرئيس السابق لجهاز الاستخبارات في قوى الأمن الإيرانية.

ونشرت وكالة "مهر" الإيرانية صوراً للقتيلين، أحدهما لعبد الله زاده مع قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري قاسم سليماني، الذي قتل بضربة أميركية بالقرب من مطار بغداد مطلع العام الفائت.

وأول أمس الأربعاء، قتل وأصيب عناصر مِن ميليشيا "فاطميون" الأفغانية المرتبطة بميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني بهجومٍ نفّذه مجهولون، في بادية حمص.

وأفادت مصادر لـ موقع تلفزيون سوريا أنّ مسلّحين مجهولين فجّروا عبوتين ناسفتين بدورية عسكرية لميليشيا "فاطميون" في محيط بلدة السخنة شرقي حمص، خلال خروج الدورية مِن نقطتها في المنطقة.

وتشهد المنطقة بين أرياف دير الزور وحمص وحماة وبادية تدمر حملة جويّة وبريّة جديدة لـ روسيا وقوات نظام الأسد والميليشيات الإيرانية ضد تنظيم "الدولة"، بسبب ازدياد الهجمات التي تعرضت تلك الأطراف لها في عموم مناطق البادية، وينفذ التنظيم بشكل شبه يومي هجمات على قوات النظام والميليشيات الإيرانية في المنطقة.