دفعة جديدة مِن اللاجئين السوريين في لبنان تصل سوريا

تاريخ النشر: 14.08.2018 | 10:08 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

وصلت دفعة جديدة مِن اللاجئين السوريين في لبنان إلى مدنهم ومناطقهم في سوريا، ضمن إطار عملية يتولى الأمن العام اللبناني تنظيمها بالتنسيق مع حكومة "نظام الأسد".

وقال رئيس مكتب شؤون الإعلام في الأمن اللبناني العميد "نبيل جنون" - حسب ما ذكرت "فرانس برس" - إن عشر حافلات وصلت صباح أمس الإثنين إلى بلدة شبعا ونقطة المصنع الحدودية ونقلت نحو مئتي لاجئ سوري إلى قراهم في سوريا.

وأضافت وسائل إعلام لبنانية، أن عدداً مِن اللاجئين السوريين في منطقة البقاع شرق لبنان، وصلوا إلى نقطة المصنع الحدودية عبر سياراتهم الخاصة، للدخول فيما بعد إلى بلداتهم وقراهم داخل الأراضي السورية.

ووصلت أول دفعة مِن أهالي مدينة الزبداني إلى مدينتهم في منطقة القلمون الغربي بريف دمشق قادمين مِن لبنان، نهاية شهر تموز الفائت، وذلك عقب اتفاق جرى بين الحكومة اللبنانية و"نظام الأسد" يقضي بإعادتهم.

وسبق أن دخل نحو 1200 لاجئ سوري (تقلّهم 35 حافلة) إلى الأراضي السورية عبر نقطة جديدة يابوس قادمين مِن لبنان، كما عاد 400 آخرون إلى منطقة القلمون الغربي، وسط استعدادات لعودة مئات آخرين، وذلك بعد إعلان لبنان موافقة المفوضية العليا لـ شؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، على اقتراح تقسيم السوريين إلى فئات تمهيداً لـ تنظيم إعادتهم.

وطالب مسؤولون لبنانيون مؤخراً، بعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم دون انتظار الحل السياسي للقضية السورية، الأمر الذي لا تدعمه المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة لـ الأمم المتحدة، وأدّى ذلك لنشوب خلاف بينها وبين وزير الخارجية اللبناني "جبران باسيل"، قبل أن يعلن الأخير موافقتهم.

يشار إلى أن اللاجئين السوريين في لبنان، يتعرضون لـ اعتقال مِن السلطات اللبنانية بتهم مختلفة، كما يعانون من ظروف إنسانية صعبة، وتقدر أعدادهم في لبنان بـ نحو "مليون ومئة ألف" لاجئ سوري، في ظل مواصلة السلطات اللبنانية أعمالها بإعادة السوريين إلى بلادهم وفق ما تقول بأنها "عودة طوعية".

مقالات مقترحة
المطاعم السورية تعود لاستقبال روّادها في غازي عنتاب والوالي يحذر
كورونا.. استعداد لخطة الطوارئ في مناطق سيطرة النظام
تحذير أميركي من استخدام عقار مضاد للطفيليات لعلاج فيروس كورونا