درعا.. مساع لوقف تهجير المطلوبين للنظام ولو مؤقتاً

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 23:00 دمشق

درعا- خاص

قالت مصادر خاصة لموقع تلفزيون سوريا، مساء اليوم الأربعاء: إن اجتماعاً عقد اليوم بين وجهاء الريف الشرقي والغربي لمدينة درعا وبين اللجنة المركزية، بالإضافة إلى قيادات من اللواء الثامن التابع للفيلق الخامس، لبحث قضية تهجير بعض شبان درعا إلى شمالي سوريا.

وتعهد وجهاء المدينة خلال الاجتماع بتسليم السلاح الثقيل مقابل إيقاف التهجير من درعا، مؤكدين رفضهم أي عملية تهجير لأنه سيكون لها عدة تبعات.

وتابع أن اللواء الثامن رفض رفضاً قاطعاً موضوع التهجير، مشيراً أن أمر التهجير أصبح بيد قيادة القوات الروسية، الذين سيناقشون موضوع منع التهجير ولو بشكل مؤقت مع ضباط اللجنة الأمنية غداً الخميس.

وأشار المصدر إلى أن ريفي درعا الشرقي والغربي يشهد لليوم الثاني على التوالي، تحليقاً مكثفاً للطائرات الحربية الروسية والطائرات التابعة لنظام الأسد، وذلك مع اقتراب انتهاء المهلة المحددة من قبل اللجنة الأمنية التابعة للنظام وضباط الفرقة الرابعة لوجهاء درعا، لتسليمهم السلاح الثقيل والمتوسط، وتهجير القادة العسكريين السابقين في صفوف المعارضة.

ولفت المصدر أن معظم شبان درعا راغبون بالتهجير نحو شمالي سوريا وبعدها إلى خارج البلد، بسبب سوء الوضع الأمني، واستمرار عمليات الاغتيال، بالإضافة إلى أن معظمهم متخلف عن الخدمة الإلزامية في قوات النظام.

وأن نظام الأسد يسعى إلى إفراغ المنطقة من الشبان المناهضين للنظام، لنشر الميليشات التابعة لإيران في المنطقة.

اقرأ أيضاً:  تأجيل المفاوضات في درعا بسبب تعنت النظام

اقرأ أيضاً: وجهاء درعا يرفضون تهجير المطلوبين ويقبلون بتسليم السلاح

وطلب اللواء حسام لوقا رئيس اللجنة المركزية والجنرال الروسي، الإثنين الماضي، ضرورة تهجير 6 أشخاص من أبناء ريف درعا الغربي مع جميع عائلاتهم، بعد مطالبتهم، الأحد الماضي، بتهجير 10 أشخاص، إذ رفض وجهاء درعا قرار التهجير باستثناء القيادي "أبو طارق الصبيحي" والمتهم بقتل 9 عناصر من شرطة "مزيريب" في شهر تشرين الثاني من العام الفائت.

يذكر أن قوات النظام استقدمت في اليوم ذاته، تعزيزات عسكرية تشمل آليات عسكرية ودبابات وراجمات صواريخ تمركزت في منطقة الضاحية وحاجز الري بمحيط بلدة مزيريب وحاجز المهجورة بمدخل درعا.

بسبب سرقة النظام الغطاسات ولوحات الكهرباء.. أزمة المياه تتفاقم في درعا البلد
استمرار تنفيذ اتفاق التسوية مع النظام في ريف درعا الغربي
تطبيقاً لاتفاق التسوية.. قوات النظام تدخل بلدة تسيل بريف درعا
12 وفاة و 1273 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8 وفيات و350 إصابة جديدة بكورونا في مناطق سيطرة النظام
بأكبر قدر منذ الحرب العالمية الثانية.. كورونا يخفض متوسط الأعمار