درعا.. مجهولون يغتالون شابين في مدينة داعل

تاريخ النشر: 19.03.2021 | 21:38 دمشق

درعا - خاص

اغتال مجهولون مساء اليوم الجمعة، الشابين "محمد رضا قتبر" و"محمد سليم طه الحاج علي"، وذلك بإطلاق الرصاص عليهما بشكل مباشر أثناء مرورهما على طريق الحديد غربي مدينة داعل.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن الشابين ينحدران من بلدة خربة غزالة بريف درعا الشرقي، وتواردت أنباء أنهما عنصران يتبعان لحاجز المخابرات الجوية في مدخل المدينة، ليتضح لاحقاً أن أحدهما مدني والآخر عسكري منشق عن قوات النظام.

وأضافت المصادر أن جثتا الشابين بقيت مرمية بالقرب من مكان اغتيالهما أكثر من نصف ساعة دون اقتراب أي شخص منهما، قبل أن يتضح أنهما من بلدة خربة غزالة ليتم نقلهما إلى مشفى درعا الوطني.

ويأتي ذلك بعد يومين من اغتيال القيادي موسى الزعبي المنحدر من بلدة الطيبة بريف درعا الشرقي، وذلك بإطلاق النار عليه بشكل مباشر مما أدى لمقتله على الفور.

ويرأس الزعبي الذي كان قياديا سابقا في فصائل المعارضة، مجموعة تتبع لفرع الأمن العسكري في المنطقة بعد إجرائه التسوية في صيف عام 2018.

وزير دفاع النظام من درعا: من لا يقبل بالتسوية عليه مغادرة المنطقة
درعا تفرض مساراً جديداً
"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة