درعا.. إصابة 5 عناصر لقوات النظام بتفجير عبوة ناسفة

تاريخ النشر: 04.12.2020 | 10:05 دمشق

آخر تحديث: 04.12.2020 | 10:26 دمشق

درعا - خاص

أصيب 5 عناصر من فرع أمن الدولة التابع للنظام، أمس الخميس، إثر تفجير عبوة ناسفة في سيارة تتبع للفرع في ريف درعا الشمالي.

وقال مصدر خاص لموقع تلفزيون سوريا إن التفجير وقع أثناء مرور العربة بالقرب من حاجز المسلخ على أطراف بلدة انخل بمنطقة الجيدور في ريف درعا الشمالي.

وأضاف أن "اثنين من العناصر المصابين تعرضوا لإصابات خطيرة، وتم نقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج".

ويسيطر فرع أمن الدولة في درعا على منطقة الجيدور وينشر حواجزه في المنطقة، التي تضم قرى انخل وجاسم والعالية ودير العدس وغيرها من القرى.

واغتال مجهولون منتصف الشهر الفائت، متطوعاً في صفوف قوات الأسد بمحافظة درعا  "منهل إبراهيم المجيد الحلقي"، عبر إطلاق النار عليه أمام منزله في مدينة جاسم شمالي درعا، الذي يتعامل مع فرع الأمن العسكري بدرعا، ويساند قوات الأسد في عدة مهام.

وقتل ضابط برتبة مقدم في المخابرات الجوية التابعة للنظام وأصيب 4 آخرون، بالإضافة إلى أسر 6 عناصر من قوات نظام الأسد في بلدة الكرك بريف درعا الشرقي منتصف تشرين الثاني الفائت، إثر اقتحام مجهولين حاجزاً للنظام عند مدخل بلدة الكرك الشرقي.

اقرأ أيضاً.. الأهالي يقتحمون حاجزاً للمخابرات الجوية في درعا ويحتجزون عناصره

اقرأ أيضاً: قوات الأسد تقصف حي طريق السد وتقتحم منطقة "النخلة" بدرعا البلد

واقتهم مجهولون حاجزاً للنظام في بلدة السهوة بريف درعا الشرقي، الأمر الذي أدى إلى فرار عناصره، وذلك عقب قصف النظام لبلدة الكرك الشرقي ودرعا البلد في محاولة اقتحامها.

ونفذ شبان مسلحون في المنطقة الغربية من محافظة درعا هجوماً على حاجز مساكن جلين، حيث أسروا ضابطين و10عناصر يتبعون للفرقة الرابعة في قوات نظام الأسد.

مقالات مقترحة
العراق: فرض إغلاق شامل في بغداد لمواجهة تفشي فيروس كورونا
السعودية تلزم الوافدين بالخضوع لحجر صحي مدة أسبوع
15 حالة وفاة و178 إصابة جديدة بفيروس كورونا في سوريا