خطط أميركية لنشر "بيشمركة روجافا" شرق الفرات

تاريخ النشر: 16.12.2018 | 21:12 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

قالت مصادر كردية سورية بأن الولايات المتحدة الأميركية تخطط لنشر مقاتلي "بيشمركة روجافا" في مناطق شرق الفرات بدلاً من مقاتلي وحدات حماية الشعب الذراع العسكري لحزب الاتحاد الديمقراطي.

ونقل موقع باسنيوز المقرب من حكومة إقليم شمال العراق عن مصدر كردي سوري قوله بأن واشنطن اختارت حلاً وسطاً تركيا التي تهدد بعملية عسكرية في شرق الفرات، ووحدات حماية الشعب التي تهدد بالانسحاب من معركة دير الزور ضد تنظيم "الدولة" والتفرغ لمواجهة العملية العسكرية التركية فيما لو حصلت.

وأكد الموقع بأن الولايات المتحدة ستلجأ لقوات "بيشمركة روجافا" لتتولى بالتعاون مع القوات الأمريكية حماية ومراقبة المناطق الحدودية الجنوبية مع تركيا.

كما كشف المصدر عن احتمال انتشار آلاف المقاتلين من "بيشمركة روجافا" المتواجدين حاليا في إقليم شمال العراق على الحدود الفاصلة بين تركيا وشرق الفرات بدعم وموافقة أميريكة.

ونوه المصدر على أن الساعات أو الأيام القليلة القادمة قد تشهد انتشار أول دفعة من مقاتلي "بيشمركة روجافا" قوامها 400 مقاتل في بعض نقاط ومواقع على الحدود التركية بدعم أميركي ورضى تركي، على أن تليها دفعات أخرى، مقدراً العدد الكلي للمقاتلين الذين سينتشرون في المنطقة بـ 8 آلاف مقاتل مجهزين بالعتاد الكامل والمستلزمات العسكرية.

وتتألف "بيشمركة روجافا" من مقاتلين أكراد منشقين عن قوات النظام خلال فترة الثورة السورية، وتلقوا تدريبات من قبل وزارة "البيشمركة" التابعة لإقليم شمال العراق، وشاركوا في المعارك ضد تنظيم "الدولة" بإقليم شمال العراق.

يذكر أن إقليم شمال العراق كان قد طلب في أكثر من مناسبة بعودة قوات "بيشمركة روجافا" إلى شمال سوريا إلا أن حزب الاتحاد الديمقراطي رفض ذلك.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا