خامنئي يشترط رفع العقوبات الأميركية للعودة إلى الاتفاق النووي

تاريخ النشر: 07.02.2021 | 17:21 دمشق

إسطنبول ـ وكالات

اشترط المرشد الإيراني علي خامنئي، رفع كل العقوبات المفروضة على بلاده، قبل أن تفي طهران بتعهداتها الناجمة عن الاتفاق النووي.  

وقال خامنئي في تغريدة على تويتر، الأحد، إن "إيران التزمت بكل بنود الاتفاقية النووية، وأنَّ حق الاشتراط بيد طهران حالياً".

اقرأ أيضا: جنرال إسرائيلي: 6 نقاط متباينة بين تل أبيب وواشنطن بشأن إيران

وأضاف قائلا: "الولايات المتحدة الأميركية وألمانيا وفرنسا، انتهكت الاتفاق النووي، لذا لا يحق لهذه الدول وضع شروط للعودة إلى الاتفاقية".

وأعلنت إيران في كانون الثاني 2020، تعليق جميع تعهداتها الواردة بالاتفاق النووي، رداً على اغتيال واشنطن، قائد ميليشيا "فيلق القدس" قاسم سليماني، ونائب رئيس ميليشيا "هيئة الحشد الشعبي" العراقي أبي مهدي المهندس، وآخرين في قصف جوي بالعاصمة العراقية بغداد.

اقرأ أيضا: وول ستريت: دليل جديد على أنشطة نووية سرية في إيران

وفي أيار 2018، انسحبت واشنطن من الاتفاق النووي الموقع في 2015، بين إيران ومجموعة (5+1)، التي تضم روسيا وبريطانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا، وفرضت على طهران عقوبات اقتصادية.

وينص الاتفاق على التزام طهران بالتخلي، لمدة لا تقل عن 10 سنوات، عن أجزاء حيوية من برنامجها النووي، وتقييده بشكل كبير، بهدف منعها من امتلاك القدرة على تطوير أسلحة نووية، مقابل رفع العقوبات عنها.

اقرأ أيضا: فيما يستعد بايدن للحوار مع إيران تستعد إسرائيل لخيار عسكري

يذكر أن الإدارة الأميركية الجديدة تستعد بقيادة الرئيس جو بايدن، للتفاوض مع إيران حول مستقبل برنامجها النووي. 

والأسبوع الماضي، بحث المبعوث الأميركي الجديد الخاص بإيران روب مالي، مع مسؤولين  أوروبيين، تطورات الملف النووي الإيراني، في ظل تطلع إدارة الرئيس جو بايدن للعودة إلى الاتفاق بعد انسحاب سلفه دونالد ترامب منه.