حمولة ناقلة النفط الإيرانية تصل إلى نظام الأسد

تاريخ النشر: 06.09.2019 | 19:09 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

أفرغت الناقلة الإيرانية "أدريان داريا 1" حمولتها من النفط الخام في ميناء على الساحل السوري، حسب ما نقل موقع ميدل إيست آي.

ونقل الموقع اليوم الجمعة عن مصادر خاصة أن 55 في المئة من شحنة الناقلة التي تقدر بـ2.1 مليون برميل من النفط الخام تم إفراغها الليلة الماضية، دون ذكر اسم الميناء.

ويوم الأربعاء الماضي أظهرت صور الأقمار الصناعية ناقلة النفط الإيرانية (أدريان داريا 1) قبالة ساحل طرطوس في المياه الدولية وذلك بعد يوم من إيقاف طاقمها نظام التتبع الآلي (AIS).

وأكدت بيانات "مارين ترافيك" لتتبع حركة السفن الثلاثاء، أن ناقلة النفط أوقفت جهاز الإرسال والاستقبال في عرض البحر المتوسط قبالة الساحل الغربي لسوريا.

وأفرجت حكومة جبل طارق عن الناقلة الإيرانية يوم 15 من آب بعد أن تلقت تأكيدات رسمية كتابية من طهران بأن الناقلة لن تفرغ حمولتها البالغة 2.1 مليون برميل من النفط في سوريا.

في السياق قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر أمس الخميس إنه ليست لديه حاليا خطط لاحتجاز ناقلة النفط الإيرانية (أدريان داريا1) التي تأتي في قلب نزاع بين طهران وواشنطن، حسب وكالة رويترز. 

وحذرت واشنطن أي دولة من مساعدة السفينة، وقالت إنها ستعتبر ذلك دعما لمنظمة إرهابية في إشارة إلى الحرس الثوري الإيراني.

وفي تموز الماضي قالت حكومة جبل طارق إن مشاة البحرية الملكية البريطانية ومسؤولي إنفاذ القانون احتجزوا ناقلة نفط إيرانية عملاقة تحمل نفطا خاما إلى نظام الأسد، ما يُعدُّ انتهاكا لعقوبات الاتحاد الأوروبي.