حملة مداهمات وتفتيش لـ "قسد" في قرية شمال الرقة

تاريخ النشر: 06.08.2018 | 17:08 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:17 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

شّنت ما تُعرف بـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، حملة مداهمات وتفتيش شملت جميع منازل المدنيين في قرية تابعة لـ مدينة تل أبيض شمال الرقة،

وقال ناشطون، إن عناصر مِن إحدى مجموعات "قسد" اقتحموا مِن جميع الجهات، بعيد منتصف ليل أمس الأحد، قرية "حويجة عبدي" جنوبي مدينة تل أبيض، ثم داهموا منازل المدنيين، إثر خلاف بين قيادي في "قسد" وأقربائه في القرية - مجهولة السبب -.

وأوضح الناشطون، أن العناصر الذين يتبعون لـ كتيبة "فياض الشبلي" بقيادة "مجد فياض الشبلي" فتشّوا منازل قرية "حويجة عبدي" لـ اعتقال الشباب، إلّا أن الشباب تمكّنوا مِن الفرار ما دفع العناصر إلى مطاردتهم وإطلاق النار عليهم، مسبّبين حالةً مِن الذعر والخوف بين أهالي القرية.

وأضاف الناشطون، أن عناصر "قسد" في قرية "حويجة عبدي" استولوا، منذ أيام، على منزل عائلة "طحري صبحي الطحري" المكونة من خمسة أشخاص، بعد طردهم مِن منزلهم، دون معرفة الأسباب.

و"مجد فياض الشبلي" الذي قاد حملة المداهمة - حسب الناشطين -، هو أحد أبناء قرية "حويجة عبدي" وحفيد "فاضل الشبلي" الملقب بـ"المدكدك" (حاز على اللقب من كثرة الوشوم على جسده لـ صور مِن عائلة "الأسد" حافظ وباسل وبشار)، ويُعتبر "فاضل" مِن الشخصيات المعروفة في المنطقة بتأييدها لـ"نظام الأسد"، قتل قرب حاجز "المدفعية" جنوبي تل أبيض عام 2013، حين سيطرة الجيش السوري الحر على المدينة.

يشار إلى أن "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD" (الذي يهيمن على "قسد")، يعمل على إطلاق حملات لـ"التجنيد الإجباري" تحت مسمّى "واجب الدفاع الذاتي" في جميع مناطق سيطرته بالمنطقة الشرقية، ويشن مِن أجل ذلك حملات دهم واعتقال تشمل "الشباب والفتيات" لـ سوقهم إلى الخدمة "قسراً" والانخراط في صفوف قواته.

وتشهد مدينة الرقة وريفها حالة غليان شعبي ضد "قسد" (التي تشكل "وحدات حماية الشعب" مكّونها الأساسي)، وذلك بسبب الممارسات والانتهاكات التي ترتكبها المحافظة، فضلاً عن سياسة القمع والنهب التي تنتهجها في إدارة شؤون المنطقة.

مقالات مقترحة
تخصيص مستشفى الطوارئ بمدينة الفيحاء بدمشق مركزاً للقاح كورونا
"كورونا" يفتك بصحفيي الهند.. وفيات بالعشرات ونفوس مدمرة
حصيلة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في سوريا