"حقهم يرجعوا" حملة للإفراج عن المعتقلين اللبنانيين في سجون الأسد

تاريخ النشر: 10.05.2019 | 14:05 دمشق

آخر تحديث: 28.01.2020 | 18:38 دمشق

تلفزيون سوريا - متابعات

أطلق زعماء سياسيون لبنانيون حملة بعنوان "حقهم يرجعوا" للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين اللبنانيين في سجون نظام الأسد ومعرفة مصيرهم.

وعقد السياسيون مؤتمرا لإطلاق الحملة أمس الخميس، حضره وزير العدل اللبناني السابق أشرف ريفي، ورئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع.

جعجع قال إن"الكثير من العائلات اللّبنانيّة كانت تزور أبناءها في السّجون السّوريّة طيلة سنواتٍ قبل أن تمنع عنها الزّيارات فجأةً ويفقد كلّ أثرٍ لأبنائها المعتقلين"

 

 

وتابع" إنّ النّظام السّوريّ لا يمكنه، أقلّه بالنّسبة لهؤلاء المعتقلين، نكران وجودهم أو الادّعاء بعدم مسؤوليّته عن اعتقالهم بالأساس".

الوزير السابق أشرف ريفي أشار إلى أن نظام الأسد أطلق 54 معتقلاً سياسياً لبنانياً عام 2000 واعترف بحوالي 100 سجين جنائي في معتقلاته رغم إنكاره لذلك سابقا.

 

 

وتقدر إحصائيات لمنظمات حقوقية أن عدد المعتقلين اللبنانيين في سجون النظام  622  لبنانيا يتوزعون على عدد من السجون والمعتقلات مثل صيدنايا والمزة وفرع فلسطين.

مقالات مقترحة
ما تأثير الصيام على مناعة الجسم ضد فيروس كورونا؟
الدنمارك أول دولة أوروبية تتخلى عن استخدام لقاح "أسترازينيكا"
المعلمون في تركيا.. الفئة المقبلة لتلقي لقاح كورونا