حصار ومسيرات وإطلاق رصاص.. التوتر يتصاعد في الحسكة | فيديو

تاريخ النشر: 27.01.2021 | 19:19 دمشق

الحسكة - خاص

فرقت قوات الأمن الداخلي (الأسايش) التابعة للإدارة الذاتية، اليوم الأربعاء، مظاهرة لأنصار نظام الأسد في مدينة الحسكة عبر إطلاق الرصاص دون تسجيل إصابات، وسط توجيه الأولى اتهامات لميليشيا الدفاع الوطني باستهدافه حواجزهم الأمنية بالرصاص.

وقال مصدر مطلع لتلفزيون سوريا: إن "النظام عمد إلى إخراج مسيرة شارك فيها المئات من الموظفين ووجهاء العشائر الموالية له إلى جانب عناصر من الجيش والأجهزة الأمنية وسط مدينة الحسكة".

وأضاف المصدر، أن "قوات الأسايش أغلقت منذ الصباح الطرق المؤدية إلى المربع الأمني ومنعت الأهالي والسيارات من الوصول إلى المنطقة التي توجد فيها عشرات المؤسسات المدنية والأمنية التابعة للنظام".

وأظهر شريط فيديو متداول عناصر أمن نظام الأسد وهم يطلبون من المتظاهرين التوجه نحو حواجز الأسايش في محيط المربع الأمني، حيث عمدت الأخيرة إلى إطلاق الرصاص الحي لتفريقهم.

وقال مصدر أمني من قوات الأسايش: إن "ميليشيا الدفاع الوطني أطلقوا الرصاص من بين المتظاهرين بداية باتجاه حاجز لقوات الأسايش في شارع الماركات وسط مدينة الحسكة قبل أن ترد قواتنا بإطلاق الرصاص في الهواء لإجبار ميليشيا الدفاع الوطني على التراجع".  

وأوضح المصدر، أن "قواته فرضت طوقاً أمنياً مشدداً في محيط المربع الأمني في الحسكة على خلفية تصاعد التوتر اليوم". وتابع: "زدنا عدد عناصرنا ونشرنا أسلحة متوسطة في المداخل الرئيسة تحسباً لأي تصعيد عسكري من قبل النظام وميليشياته".

وفرضت قوات الأسايش، منذ يوم أمس، حصاراً كاملاً على المربع الأمني وحي طي وحي زنود في مدينة القامشلي، ومنعت دخول السيارات وخروجها إليها.

واعتقلت دورية لقوات الأسايش، يوم أمس الثلاثاء، رئيس مجلس النظام في بلدة الجوادية بريف القامشلي الشرقي بعد مداهمة منزله، وحجزت معدات وحواسيب كانت بحوزته.

وكانت قوات الأسايش قد أغلقت جميع الطرق المؤدية إلى المربع الأمني في مدينة الحسكة منذ أسبوعين، وأبقت على المنافذ التي تقطع تحت سيطرتها وسط منعها لدخول أي شاحنات تحمل مواد غذائية ومحروقات ومياه وأسلحة مع السماح للأهالي بحرية الحركة وإدخال حاجياتهم.

وفشل اجتماع عقد بين النظام وقسد برعاية من القوات الروسية في مطار القامشلي، يوم السبت، في الحد من التوتر المستمر بين الطرفين منذ قرابة شهرين.

وتطالب الإدارة الذاتية "بفك النظام الحصار عن أهالي الشهباء والأشرفية والشيخ مقصود في حلب، حيث تطوقها قوات من الفرقة الرابعة".

وتسيطر وحدات حماية الشعب على منطقة الشهباء التي تضم آلاف النازحين من منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي إلى جانب سيطرتها على حيي الشيخ مقصود والأشرفية في مدينة حلب ضمن مناطق سيطرة النظام.

على غرار درعا البلد.. اتفاقيات "تسوية" مستمرة في الريف الغربي
مهدداً بالخيار العسكري.. النظام يطالب وجهاء مدينة طفس بتسليم مزيد من الأسلحة
قوات النظام تدخل إلى مدينة طفس بريف درعا تنفيذاً لاتفاق التسوية
12 وفاة و501 إصابة جديدة بفيروس كورونا شمال غربي سوريا
طرطوس.. سرقة كميات كبيرة من مازوت المدارس والفاعل "مجهول"
تركيا.. بروفسور يتوقع إغلاقاً خلال الشتاء إذا لم تنخفض إصابات كورونا