حزب متطرف يطالب الحكومة الألمانية بتطبيق سياسة الدنمارك تجاه السوريين

تاريخ النشر: 19.06.2021 | 14:35 دمشق

ترجمة وتحرير موقع تلفزيون سوريا

طالب وزير داخلية شمال الراين/ وستفاليا في ألمانيا، هربرت رول (حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي) بضرورة ترحيل المجرمين -على الأقل- إلى البلدان المجاورة لسوريا. لكن وزارة الخارجية بقيادة الحزب الاشتراكي الديمقراطي تتخذ موقفًا ضد ذلك. إذ أعلن وزير داخلية ساكسونيا السفلى، بيستوريوس (الحزب الاشتراكي الديمقراطي)، أنه لا أحد لديه أي شيء ضد "ترحيل أي شخص خطير إذا كان ذلك ممكنًا".

صحيفة ألمانية علّقت على التعارض الحاصل بين وزراء الداخلية بالقول: لا يمكن لوزراء الداخلية على المستويين الاتحادي والولايات الاتفاق على خط مشترك في مؤتمر وزراء الداخلية المنعقد هذه الأيام في (روست/ بادن) حول حظر الترحيل إلى سوريا، والذي انتهى في نهاية العام الماضي.

وتتابع الصحيفة: نائبة المتحدث باسم حزب "البديل من أجل ألمانيا" المتشدّد، بياتريكس فون ستورتش، عبرت عن عدم استطاعتها فهم تردد وزراء الداخلية وتعليقاتهم، بالقول: "يجب على الحكومة الفيدرالية وحكومات الولايات الألمانية أن تحذو حذو الدنمارك".

وأضافت أن رئيسة الحكومة الدنماركية، ميت فريدريكسن، نالت دعماً واسعاً من الدنماركيين و"أدركت المشكلات التي تسببها الهجرة غير المنضبطة، وهي لا تريد السماح بأي لجوء جديد إلى البلاد عندما يتعلق الأمر بمصالح وطنهم. وقد صنفت جهة مختصة العاصمة السورية دمشق على أنها آمنة، حيث تم جمع تصاريح الإقامة لعدة مئات من السوريين، أو لم يتم تمديدها. أما في ألمانيا وحدها، فيعيش أكثر من 800 ألف سوري: تم تسجيل ما يقرب من 253 ألف سوري لدى وكالة التوظيف على أنهم (يبحثون عن عمل) في كانون الثاني 2021".

وأردفت ستورتش: "أولئك الذين لا يريدون أي انتهاك للحق في اللجوء أو الهجرة غير المنضبطة يمكنهم فقط التصويت لـ حزب البديل لألمانيا. فحزب البديل من أجل ألمانيا يطالب: في المستقبل، لن يُسمح بدخول البلاد إلا لمن تتم الموافقة لهم بالدخول. ويجب فهم عملية رفض اللاجئين عند الحدود على أنه حق طبيعي للدول ذات السيادة".

وتابعت: "يجب أن تكون الحدود مجهزة بأمن حديث وفعال لدرء الهجرة غير المصرح بها ولمكافحة الجريمة. ويجب ضمان السفر عبر الحدود والإجازات وحركة البضائع دون قيود غير منضبطة. من أجل التمكن من مراقبة (الحدود الخضراء) بالفعالية نفسها، يتم تطوير مفهوم شامل وحديث لأمن الحدود. ويمكن أن يشمل ذلك أيضًا الحواجز المادية لتأمين الحدود الوطنية".

قرار وقف حظر ترحيل السوريين

ووافقت الحكومة الألمانية، في 11 كانون الأول الماضي، على مشروع قرار يقضي بترحيل السوريين المشتبه بهم ومن مرتكبي الجرائم إلى سوريا، في حين دخل حيز التنفيذ مطلع العام الجاري.

وكان مشروع القرار قد تقدّم به وزير الداخلية الاتحادي، هورست زيهوفر، وأثار جدلاً واسعاً داخل أروقة الحكومة الألمانية وخصوصاً خلال مؤتمر وزراء الداخلية الذي عقد قبل أيام من إقراره.

"النظام" يقنص طفلة في درعا البلد ويرسل تعزيزات إلى الريف
وزير دفاع "النظام" يصل درعا و"اللواء الثامن" يدخل حي الشياح
أهالي درعا البلد يطالبون بفتح معابر إنسانية
ارتفاع معدل الإصابات بفيروس كورونا في عموم سوريا
عشرات الآلاف يحتجون على توسيع شهادة كورونا الصحية في فرنسا
منظمة الصحة: موجة رابعة من كورونا تضرب 15 دولة