حجاب ورايبورن يبحثان أفضل السبل لتطبيق قانون قيصر

واشنطن- شعبان عبود- تلفزيون سوريا

تواصلت لليوم الثاني المباحثات بين المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا جويل رايبورن والرئيس السابق لـ "هيئة التفاوض" السورية رياض حجاب في العاصمة واشنطن.

وقال رايبورن في بيان "يسرني جداً أن أتمكن من مواصلة المناقشات مع د. رياض حجاب لليوم الثاني في واشنطن. تحدثنا عن ضرورة التعاون مع كل قطاعات المجتمع السوري للبحث عن حل سياسي لكل الشعب السوري".

كما أجرى رايبورن و آنا موريس من وزارة الخزانة الأميركية وأعضاء مجموعة تنسيق قانون "قيصر" الأميركية، مناقشات وصفت بالقيّمة مع حجاب حول أفضل السبل لتطبيق عقوبات قيصر وإنهاء معاناة الشعب السوري على يد نظام الأسد.

وكشفت مصادر أميركية وأخرى مقربة من رئيس الوزراء السوري السابق المنشق عن النظام رياض حجاب عن حفاوة استقبال لافتة ومعاملة خاصة تشبه تماما معاملة رؤساء الوزراء والمسؤولين الكبار الذين يزورون واشنطن .

حجاب الذي زار العاصمة الأميركية لمدة يومين وفتحت له قاعة كبار الضيوف في مقر الخارجية، التقى خلال زيارته مسؤولين في وزارة الخارجية  كان من بينهم جويل رايبورن المبعوث الخاص لوزارة الخارجية الأميركية إلى سوريا، حيث عقدا اجتماعات على مدار يومين.

ويحظى حجاب حسب مصادر في الخارجية باحترام كبير وتقدير خاص من مسؤولي الوزارة  الذين"جلبوا الموظفين والطاقم الأمني من بيوتهم خصيصاً" لأن اللقاءات جرت في أيام العطلة الرسمية، حيث عادة لا تجري لقاءات في مثل هذه الأيام إلا  إذا كانت اللقاءات مهمة وأن صاحبها يتمتع بمعاملة خاصة، حسب مصادر الخارجية الأميركية .

بيان المبعوث جويل رايبورن الذي عبر "عن سعادته من مواصلة المناقشات مع د. رياض حجاب " وتأكيده على  "ضرورة التعاون للبحث عن حل سياسي لكل الشعب السوري" يعكس شيئا من هذه الحفاوة والاهتمام.

وبحسب المصادر فإن فريقا مؤلفاً من عدد  من مسؤولي "الملف السوري" من وزارتي الخارجية والخزانة الأميركيتين قد تمت دعوتهم للقاء حجاب و"الاستفادة من خبرته وتجربته ورؤيته لحل الصراع في سوريا"، مشيرة إلى أنه "لدى المسؤولين الأميركيين معرفة دقيقة بالسمعة الطيبة والمصداقية التي يحظى بها حجاب بين السوريين، وهم يستندون بذلك لاستطلاعات رأي وبيانات، هم يعرفون كل شيء ".

بدوره شرح الفريق الأميركي لـ حجاب عن خطة عمله  للمرحلة  المقبلة  وللأشهر السبعة والثمانية القادمة فيما يخص قانون قيصر وقضايا أخرى.

وخلال اللقاءات مع ريبورن وبعض المسؤولين الأميركيين، من بينهم المسؤولة في وزارة الخزانة آناموريس ، تحدث حجاب عن أهمية وضرورة إعادة مأسسة وهيكلة مؤسسات المعارضة السورية بعيدا عن الخلافات العربية - العربية، بحيث يكون للمعارضة السورية جسما سياسيا مستقلا ويكون العمل السياسي نابعًا من مصلحة السوريين، وليس متأثرًا بالخلافات العربية. 

وفي هذا الصدد قالت المصادر " هذا ما يحب المسؤولون  الأميركيون أن يسمعوه لأنه يلتقي مع تفكيرهم وينسجم مع ملاحظاتهم وتقييمهم لواقع المعارضة السورية المحبط" .

وحين سألنا هذه المصادر فيما لو كان هناك مشروعا ما مشتركا بين حجاب والمسؤولين الأميركيين يتم العمل عليه وفقا لهذه الرؤية، كشفت المصادر عن عن عدم علمها أو معرفتها بما جرى خلال اللقاءات المباشرة بين الجانبين .

وبعد مغادرته واشنطن توجه حجاب إلى مدينة كليفلاند في ولاية أوهايو لأسباب طبية.

ودعا حجاب في الأيام الماضية إلى إعادة هيكلة المعارضة السورية مع ضرورة الحفاظ على المؤسسات القائمة الحالية.

ويأتي الاجتماع بين رايبورن ورياض حجاب مع اقتراب عقد اجتماع جديد لـ اللجنة الدستورية السورية المتوقفة أعمالها منذ أشهر بحسب ما أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا غير بيدرسون.

مقالات مقترحة
حلب.. مخصصات البنزين تراجعت والأزمة تزداد تفاقماً
ازدحام أمام"الكازيات"في دير الزور بسبب تفاقم أزمة البنزين
ضباط النظام يستغلون أزمة الوقود ويبيعونه خارج المحطات بـ 1500
32 إصابة جديدة و14 حالة شفاء من فيروس كورونا في شمال غربي سوريا
3 وفيات و40 إصابة جديدة بفيروس كورونا بمناطق النظام
اختبار سريع يكشف الإصابة بفيروس كورونا خلال 90 دقيقة