حادث سير يودي بحياة امرأتين شرقي سوريا

تاريخ النشر: 04.06.2021 | 14:04 دمشق

آخر تحديث: 04.06.2021 | 15:49 دمشق

القامشلي - خاص

قضت امرأتان إثر حادث سير وقع مساء أمس الخميس على الطريق العام الواصل بين مدينة القحطانية والقامشلي شرقي سوريا.

وقالت مصادر خاصة لتلفزيون سوريا إن الحادث وقع بالقرب من قرية حلوة بريف القحطانية بسبب اختلال توازن السيارة التي كانت تقل المرأتين، الأمر الذي أودى بحياة امرأتين في منتصف العقد الرابع من العمر.

وتم إسعاف السيدتين إلى مستشفى القامشلي لكنهما فارقتا الحياة قبل وصولهما لخطورة إصابتهم.

وتوفيت امرأة وأصيب 10 أشخاص آخرين منتصف الشهر الفائت جراء حادث سير على طريق الدرباسية شمالي الحسكة .

أما في شمال غربي سوريا، تتصاعد إحصائيات حوادث السير في الشمال السوري وخصوصا في إدلب التي شهدت بداية الشهر الفائت أكبر حصيلة ضحايا يومية حيث نتج عن 7 حوادث مرورية وفاة 4 مدنيين وإصابة 7 آخرين بينهم طفل وامرأة.

وأعلن الدفاع المدني السوري (الخوذ البيضاء)، يوم أمس الخميس، أن حوادث السير تسببت بوفاة 27 شخصاً خلال ثلاثة أشهر في شمال غربي سوريا.

وقالت "الخوذ البيضاء" عبر صفحتها في فيس بوك إن هذه الوفيات هي نتيجة أكثر من 1500 حادث سير في منطقة إدلب، خلال أشهر آذار ونيسان وأيار من العام الحالي.

وأطلقت نداءً بعنوان "أوقفوا نزيف الطرقات"، ناشدت فيه السائقين والأهالي لتخفيف السرعة والالتزام بقواعد المرور، وتفقد الحالة الفنية للسيارة من أجل المحافظة على حياتهم وحياة الآخرين.

وتفتقر الطرق الرئيسية في إدلب وباقي مناطق شمال غربي سوريا لعمليات ترميم الإسفلت والشاخصات المرورية التحذيرية، وأيضاً تفتقر لجهاز شرطة مرور قادر على ضبط التجاوزات والمخالفات على مختلف الطرق الرئيسية والثانوية.

وتتكر حوادث السير في مناطق شمال شرقي سوريا أيضا نتيجة سوء الطرقات والسرعة الزائدة من قبل السائقين بالإضافة إلى عدم الالتزام بمعايير السلامة المرورية.