جيمس جيفري يزور أنقرة وأركان البلدين يبحثان الملف السوري هاتفياً

تاريخ النشر: 25.01.2019 | 21:01 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

بحث وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم الجمعة مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا جيمس جيفري في العاصمة التركية أنقرة، التطورات في منبج ومنطقة شمال شرق سوريا، كما تناول رئيسا أركان البلدين التطورات ذاتها باتصال هاتفي.

وبحسب بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية، فقد أعرب أكار عن تطلع بلاده لأن تنهي الولايات المتحدة علاقاتها مع "تنظيم حزب العمال الكردستاني / وحدات حماية الشعب".

وطالب أكار بالإسراع في استكمال اتفاق خارطة الطريق حول منبج شمال شرق حلب، مشيراً إلى إمكانية حل المشاكل في منطقة شمال شرق سوريا من خلال تعاون البلدين فيما بينهما، مشدداً على عزم تركيا حماية حقوقها ومصالحها المترتبة عن القانون الدولي والاتفاقات الدولية.

كما بحث رئيس الأركان الأمريكي جوزيف دانفورد مع نظيره التركي يشار غولار، هاتفيا، "الوضع الأمني في سوريا وأهمية التعاون بين الولايات المتحدة وتركيا في مكافحة الإرهاب لضمان هزيمة تنظيم داعش بشكل دائم"، في حين جدّد دانفورد التزام واشنطن بتعهداتها حيال أمن تركيا.

وجاء ذلك في بيان صادر عن المتحدث باسم رئاسة الأركان الأمريكية العقيد باتريك ريدر، الذي أشار إلى أن العلاقات العسكرية بين البلدين مستمرة وأنها تعود لسنوات طويلة، باعتبارهما شريكين في حلف شمال الأطلسي.

وزار وفد أمريكي ضم كلًا من مستشار الأمن القومي جون بولتون، ورئيس الأركان العامة جوزيف دانفورد، وجيمس جيفري الذي يشغل منصبي المبعوث الخاص إلى سوريا والمبعوث الخاص لدى التحالف الدولي لمكافحة تنظيم الدولة، العاصمة التركية أنقرة يومي 7 و8 كانون الثاني الحالي.

وعقد الوفدان مباحثات حول الملف السوري وعلى رأسه خارطة الطريق في منبج، وسبل مكافحة تنظيم غولن وحزب العمال الكردستاني، وصفقة منظومة صواريخ باتريوت للدفاع الجوي، والعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

مقالات مقترحة
جميعهم في ريف حلب.. 18 إصابة جديدة بكورونا شمال غربي سوريا
8وفيات و125 إصابة جديدة بكورونا معظمها في حلب واللاذقية
السعودية: غرامة على زائري الحرم والمعتمرين دون تصريح في رمضان