جيمس جيفري يتولى مهام مبعوث واشنطن إلى التحالف الدولي

تاريخ النشر: 05.01.2019 | 10:01 دمشق

آخر تحديث: 20.06.2020 | 16:12 دمشق

 تلفزيون سوريا ـ وكالات

عيّنت الخارجية الأميركية مبعوثها الخاص إلى سوريا جيمس جيفري، مكان بريت ماكغورك المبعوث السابق إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة.

وقالت المتحدث باسم الخارجية روبيرت بالادينو، في بيان أمس الجمعة، إن جفري سيتولى مهام المبعوث الخاص إلى سوريا، والمبعوث الأميركي الخاص إلى التحالف في نفس الوقت.

وأشار بالادينو، إلى أنّ جيفري، سينسق مع الدول الحليفة لواشنطن، لتحقيق أهداف بلاده في سوريا والعراق والمتمثلة بالقضاء الكامل على تنظيم الدولة، وانسحاب القوات الأميركية من سوريا.

واستقال ماكغورك في 22 كانون الأول الماضي، بعد يومين من استقالة وزير الدفاع احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي سحب القوات الأميركية من سوريا.

وكان ماكغورك الذي تم تعيينه في منصبه من قبل الرئيس السابق باراك أوباما في 23 تشرين الأول 2015، قد أعلن في وقت سابق عن نيته ترك منصبه في شباط المقبل.

ودعت تركيا الولايات المتحدة لاستبدال مبعوثها للتحالف الدولي ضد تنظيم الدولة مرراً، لأنه "يدعم بوضوح" مقاتلي وحدات حماية الشعب التي تعتبرها أنقرة جناحاً عسكرياً لحزب العمال الكردستاني في سوريا.

وشغل جيمس جيفري قبل تعيينه مبعوثاً إلى سوريا، منصب السفير الأميركي في ألبانيا بين عامين 2002 و2004، ثم عين كسفير الولايات المتحدة لدى تركيا التي يتكلم لغتها بين عامي 2008 و2010، وسفيراً في العراق منذ عام 2010 إلى 2012.

وكتب السفير جيفري عدة مقالات في معهد واشنطن، أشار فيها إلى ضرورة تنسيق واشنطن مع أنقرة فيما يخص سوريا، وبالأخص مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية، وزار أنقرة بعد تعيينه عدة مرات.

وفي كانون الأول الماضي أشار جيفري إلى أن قوات سوريا الديمقراطية لا تقاتل إحساناً عن الولايات المتحدة وعلاقة واشنطن بها مؤقتة وتكتيكية، وقال في هذا الخصوص" لا يفعلون ما يفعلونه على سبيل الإحسان لنا، هم يقومون بذلك من أجل أمنهم".

مقالات مقترحة
سفير النظام في روسيا: لقاح سبوتنيك سيصل إلى سوريا هذا الشهر
كورونا.. 8 إصابات جديدة في مناطق شمال غربي سوريا
كورونا.. 8 وفيات و110 إصابات جديدة معظمها في اللاذقية