جيمس جيفري: دعمنا لـ قسد مؤقت ومرحلي

تاريخ النشر: 15.11.2019 | 09:19 دمشق

تلفزيون سوريا - وكالات

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، جيمس جيفري، إن بلاده تدعم بشكل مؤقت ومرحلي قوات سوريا الديمقراطية (قسد) وليس الأشخاص، في إشارة إلى قائد قسد فرهاد عبدي شاهين المعروف بـ مظلوم كوباني.

جاء ذلك في تصريحات صحفية أدلى بها جيفري، ومنسق شؤون مكافحة الإرهاب بوزارة الخارجية الأميركية، ناثان سيلز، عقب انتهاء اجتماعات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة بمقر الخارجية، أمس الخميس.

وتابع قائلا "كما أننا لم نعقد أي اتفاق بخصوص مستقبل أي جماعة في سوريا، المهم هنا هو إلحاق الهزيمة بتنظيم (داعش) الإرهابي".

وأضاف جيفري "وموقفنا بخصوص سوريا هو انتخابات عادلة تشمل جميع السوريين كما نص قرار الأمم المتحدة رقم 2254. وهذا ما نوضحه باستمرار لكل الجماعات بالمنطقة، ونحن نلتقي كل الجماعات المعارضة بالقاهرة وأوسلو كما نلتقي قوات سوريا الديمقراطية شمالي سوريا".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد طالب خلال لقائه بنظيره الأميركي دونالد ترمب بوقف دعم الولايات المتحدة لـ قسد التي تصنفها أنقرة على قائمة الإرهاب.

يذكر أن الجيش التركي وبمشاركة الجيش الوطني السوري كان قد أطلق في 9 من تشرين الأول الماضي عملية نبع السلام في منطقة شرق الفرات، قبل أن يتم تعليقها بعد التوصل لاتفاق بين تركيا والولايات المتحدة في 17 من الشهر نفسه يقضي بانسحاب قسد من المنطقة إلى عمق 30 كم، أعقبه اتفاق مع روسيا في 22 من الشهر ذاته، ينص أيضاً على تسيير دوريات روسية تركية مشتركة على عمق 10 كم من الحدود.

وأعادت القوات الأميركية انتشارها في محافظة الحسكة، حيث أنشأت قاعدة جديدة لها في بلدة القحطانية شرقي مدينة القامشلي 20 كم.

ودخلت مدرعات وشاحنات أميركية الثلاثاء، إلى الأراضي السورية قادمة من إقليم شمال العراق بالتزامن مع انسحاب قوات أميركية من قاعدتها العسكرية في صرّين بريف حلب الشرقي بعد تدميرها باتجاه قاعدة القحطانية.

كما انضمت قوات أميركية انسحبت من الشمال إلى القوات المتمركزة قرب حقول النفط في دير الزور شرقي، بعد إعلان الرئيس الأميركي بقاء قواته لحماية النفط على حد تعبيره.